الفهرس

المؤلفات

 علوم اللغة والأدب

الصفحة الرئيسية

 

تثنية المقصور والممدود وجمعهما

تثنية المقصور والممدود

«بناء»: تنقلب ألف المقصور في التثنية ياءً، إذا كان فوق ثلاثة أحرف، نحو: (حبلى) و(حبليان)، أو كان ثلاثياً والياء أصل ألفه، نحو: (فتى) و(فتيان)، أو كان جامداً لا يعرف أصله، نحو: (متى) عَلَماً، و(متيان).

ومع فقد الشروط تنقلب واواً، نحو: (عصوان).

«بناء»: تنقلب الهمزة الممدودة في التثنية واواً، إذا كانت الهمزة بدلاً من ألف التأنيث، نحو: (صحراء) و(صحراوان).

«بناء»: تنقلب الهمزة في تثنية الممدودة واواً، أو تبقى بحالها فيما إذا كانت الهمزة للإلحاق، نحو: (علباء وعلباوان وعلباءان). أو كانت بدلاً عن أصل، نحو: (كساء وكساءان وكساوان)، وأما الذي همزته أصلية، فتبقى بحالها، نحو: (قراء وقراءان).

جمع المقصور والممدود

«بناء»: يحذف آخر المقصور والمنقوص في الجمع بالواو والنون، ويبقى الفتح في المقصور، والضم والكسر في المنقوص، نحو: (موسى وموسون وموسين)، و(قاضي وقاضون وقاضين).

«بناء»: اجعل الممدود في الجمع مثل ما جعلته في التثنية من القلب والإبقاء.

«بناء»: إذا جمعت المقصور أو الممدود بالألف والتاء، كان حكم ألفهما وهمزة الممدود حكم الألف والهمزة في التثنية.

«بناء»: إذا كان في الكلمة تاء، حذفت، نحو: (قناة وقنوات)، كما تحذف في نحو: (مسلمة ومسلمات).

«بناء»: من خصوصيات الجمع بالألف والتاء، أنه إن كان مفرده اسماً مؤنثاً ثلاثياً سالم العين من التضعيف والإعلال ساكناً، تبع عينه فاءه في الحركة، من غير فرق بين أن يكون المفرد مع التاء أو بدونها، فقل في (جفنة) و(دعد) و(سدرة) و(هند) و(غرفة) و(جمل): (جفنات) و(دعدات) و(سدرات) و(هندات) و(غرفات) و(جملات).

وإذا فقد شرط من الشروط لم تتبع.

«بناء»: فيما إذا كانت العين من المذكورات عقيب الضم أو الكسر جاز إبقاؤها على السكون، وجاز فتحها، ففي العين ثلاثة أوجه.

«بناء»: يستثنى مما ذكر ما إذا كانت الفاء مضمومة واللام ياءً، نحو: (زبية)، أو كانت الفاء مكسورة واللام واواً، نحو: (ذروة)، فلا يجوز في جمعهما الاتباع، نعم يجوز الفتح والسكون.

واعلم أن ما خالف ما ذكر فهو شاذ يقتصر فيه على السماع.