الفهرس

المؤلفات

 السياسة والدولة

الصفحة الرئيسية

 

القرآن يبث روح الأخوة

(فألّف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته أخواناً ...)(1).

(إنما المؤمنون اخوة ...)(2).

(وإلى مدين أخاهم شعيباً)(3).  

(وإلى ثمود أخاهم صالحاً)(4). 

(وإلى عاد أخاهم هوداً)(5).

(ونزعنا مـا فـي صدورهـم مـن غل إخواناً على سرر متقابلين)(6).

الهجرة والتهجير

قال تعالى: (والذين هاجروا  فـي الله مـن بعد ما ظلموا لنبوئنهم فـي الدنيـا حسنـة ولأجـر الآخـرة أكـبر لو كانوا يعلمون)(7).

(والذين هاجروا في سبيل الله ثم قتلوا أو ماتوا ليرزقنهم الله رزقاً حسناً وان الله لهو خير الرازقين)(8).

(ومن يهاجر في سبيل الله يجد في الأرض مراغماً كثيراً وسعة ومـن يخرج من بيته مهاجراً إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله وكان الله غفوراً رحيماً)(9).

(للفقراء المهاجرين الذيـن اخرجوا مـن ديارهم وأموالهم يبتغون فضلاً مـن الله ورضواناً وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون)(10).

حرمة الرّكون إلى الظالمين وإعانتهم

قال تعالى: (ولا تركنوا إلـى الذيـن ظلموا فتمسكم النار ومالكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون) (11).

(ولو ترى إذ الظالمون موقوفون عنـد ربهم يرجع بعضهم إلى بعض القول يقول الذين استضعفوا للذين استكبروا لولا أنتم لكنا مؤمنين)(12).

(وكذلك نولي بعض الظالمين بعضاً) (13).

(قال رب بما أنعمت عليّ فلن أكون ظهيراً للمجرمين)(14).

الظالم والمظلوم

قال تعالى: (ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلاً)(15).

(والظالمون مالهم من ولي ولا نصير)(16).

(لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم)(17).

(ومن قَتَل مظلوماً فقد جعلنا لوليه سلطاناً)(18).

السنة المطهره تحث على روح الاخوة

عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال:

(انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً إن يَكُ ظالماً فاردده عن ظلمه وان يَكُ مظلوماً فانصره)(19).

عـن الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام)  قال: (إنما أنتم إخوان على دين الله، ما فرق بينكم إلاّ خبث السرائر، وسوء الضمائر فلا توازرون ولا تناصحون ولا تباذلون ولا تؤدون)(20). 

عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: (أيها الناس ، من عرف من أخيه وثيقة دين وسداد طريق ، فلا يسمعن فيه أقاويل الرجال. أما أنه قد يرمي الرامي ، وتخطيء السهام ويحيل(21) الكلام) (22).

عن أبان بن تغلب قـال: كنت أطوف مع أبي عبد الله(عليه السلام)  فعرض لـي رجل مـن أصحابنا كان سألني الذهاب معه في حاجة فأشار إلـيّ فكرهت أن أدع أبا عبد الله(عليه السلام) وأذهب إليه فبينما أنا أطوف إذ أشـار إليّ أيضاً فرآه أبو عبد الله(عليه السلام) فقال: (يا أبان إياك يريد هذا؟ قلت: نعم. قال: اذهب إليه ، قلت: فاقطع الطواف؟ قال: نعم. قلت: وان كان الطواف الفريضة ؟ قال: نعم، قال: فذهبت معه …)(23).

الهجرة والتهجير

عن رسول الله(صلــى الله عليه وآله وسلم) قـــال: (أما علمت أن الإسلام يـهدم مـــا كان قبله وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها)(24).

عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) قال: (تهادوا تزدادوا حُباً وهاجروا تورثوا أبنائكم مجداً ...) (25).

عـن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) قال: (من فرّ بدينه من أرض إلى أرض وان كان شبراً من الأرض استوجب الجنة وكان رفيق إبراهيم ومحمد(صلّى الله عليه وآله وسلّم))(26).

في قوله تعالى: (يا عبادي الذيـن آمنوا إن أرضي واسعة) قال أبو عبد الله(عليه السلام) معنـاه : (إذا عُصِيَ الله فـي أرض أنت فيها فاخرج منها إلى غيرها) (27).

جزاء إعانة الظالمين

عـن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) قال: (إذا كان يوم القيامة نادى منـادٍ أين الظلمة وأعوانهم من لاق لهم دواة أو ربط لهم كيساً أو مد لهم مدة قلم فاحشروهم معهم) (28).

عن أبي جعفر(عليه السلام) قال: (... إذا ظهر إمام عدل فمن رضي بحكمه وأعانه على عدله فهو له وليه وإذا ظهر إمام جور فمن رضي بحكمه وأعانه على جوره فهو وليه) (29).

عن أبي عبد الله(عليه السلام) قال: (قال عيسى بن مريم لبني إسرائيل: لا تعينوا الظالم على ظلمه فيبطل فضلكم) (30).

عن أبي عبد الله(عليـــه السلام) قال: (مــن أعان ظالماً علــى مظلــوم لم يزل الله عز وجـــل عليه ساخطاً حتى ينـزع عن معونته)(31).

الظالم والمظلوم

عن الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) قال: (يوم المظلوم على الظالم أشدّ من يوم الظالم على المظلوم) (32).

عن الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) قال: (أقدموا على الله مظلومين ولا تقدموا عليه ظالمين) (33).

عـن الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) قـال: (من ظلم عباد الله كان الله خصمه دون عباده) (34).

عـن زيد بن علي بن الحسين عـن أبيه(عليه السلام) قال : (ما يأخذ المظلوم من دين الظالم أكثر مما يأخذ الظالم من دنيا المظلوم) (35).

 

1 ـ سورة آل عمران: الآية 103 .

2 ـ سورة الحجرات: الآية 10 .

3 ـ سورة الأعراف: الآية 85 .

4 ـ سورة الأعراف: الآية 73 .

5 ـ سورة الأعراف: الآية 65 .

6 ـ سورة الحجر: الآية 47 .

7 ـ سورة النحل: الآية 41 .

8 ـ سورة الحج: الآية 58 .

9 ـ سورة النساء: الآية 100 .

10 ـ سورة الحشر: الآية 8 .

11 ـ سورة هود: الآية 113 .

12 ـ سورة سبأ: الآية 31 .

13 ـ سورة الأنعام: الآية 129 .

14 ـ سورة القصص: الآية 17 .

15 ـ سورة الفرقان: الآية 27.

16 ـ سورة الشورى: الآية 8.

17 ـ سورة النساء: الآية 148.

18 ـ سورة الإسراء: الآية 33.

19 ـ نهج الفصاحة: ح561 ص111.

20 ـ نهج البلاغة خطبة رقم 113 ص168 تحقيق صبحي الصالح.

21 ـ يحيل : يتغير عن وجه الحق.

22 ـ نهج البلاغة كلام رقم 141 ص197 تحقيق صبحي الصالح.

23 ـ الكافي(أصول): ج2 ص171 ح8 ، كتاب الإيمان والكفر.

24 ـ نهج الفصاحة ص106 ح530.

25 ـ نهج الفصاحة: ص239 ح1190.

26 ـ مجمع البيان: ج2 ص100 ط إيران.

27 ـ مجمع البيان: ج8 ص291.

28 ـ بحار الأنوار : ج72 ص372 ح17 باب82 .

29 ـ بحار الأنوار : ج72 ص377 ح33 ب82 .

30 ـ بحار الأنوار : ج72 ص370 ح6 ب82 .

31ـ بحار الأنوار : ج72 ص373 ح22 ب82 .

32 ـ بحار الأنوار : ج72 ص320 ح49 ب79 .

33 ـ نهج البلاغة : خطبة رقم 151 ص211 تحقيق صبحي الصالح .

34 ـ تصنيف غرر الحكم : ص456 ط1 .

35 ـ ثواب الأعمال وعقاب الأعمال للشيخ الصدوق : ص321 ح5 .