المؤلفات

 السياسة والدولة

الصفحة الرئيسية

 

من الأمراض التي رافقت الحياة البشرية وعطلت نموها وسيرها الطبيعي هو مرض الاستبداد بكل أنواعه السياسي، والاقتصادي والاجتماعي، ويأتي الاستبداد السياسي في مقدمة هذه الأشكال بينما تأتي الأنواع الأخرى كنتائج تشق طريقها من خلاله لتنفذ إلى بنية المجتمع بنسب طردية تتفاوت عبرها حالة استفحال المرض وخفته تبعا لميزان السلطة الحاكمة، وعلى النقيض من الحكم الاستبدادي فان نظام الــشورى يضع اللبــنات الأساسية لـحالة التوازن السياسي بين الحاكم والمحكوم وبالتالي يضمن تطبيق العدالة الاقتصادية والإجماعية وإبعاد الأسقاطات السلبية التي تعززها حالة الاستبداد السياسي، وغير خفي ان الإسلام قد أولى نظام الشورى عناية خاصة، كما دلت على ذلك الآيات القرآنية والأخبار التاريخية التي تذكر مشاورة النبي(صلى الله عليه وآله وسلم ) لاصحابه ولجيشه والأخذ بمشورتهم في عدة مواقف، ويرينا هذا الكتاب(الشورى في الإسلام) نتفا من هذه المواقف إضافة إلى التعريف بنظام الشورى وكيفية تطبيقه كما خصص المؤلف فصلا عن الأحزاب التي تتخذ من نظام الشورى دستورا لها والمع المؤلف إلى النظام الديمقراطي في الغرب والأحزاب المعارضة وعلاقته بنظام الشورى وكذلك الأحزاب الديكتاتورية والتي تنبأ المؤلف بفشلها المحقق إذا ما تداركت وضعها وعادت إلى النظام الاستشاري والذي يعبر عن حالة فطرية لدى كل أبناء البشر ...

   مقدمة

 

   الفصل الأول: نظرة إجمالية على مبدأ الشورى

 

   الفصل الثاني: حجية الشورى

 

   الفصل الثالث: موارد إلزام الشورى

 

   الفصل الرابع: تطبيق نظام الشورى

 

   الفصل الخامس: العلاقات الداخلية والخارجية للأحزاب

 

   الفصل السادس: الشورى في الأحاديث والأخبار

 

 

القطع : صغير

عدد الصفحات : 143

عدد الطبعات : 10

سنة الطبع : 1419 هـ / 1999 م