الإنسان الصالح


س: نحن نعلم بأن نهاية الإنسان إما الجنة وإما النار، ولكن يقال: إذا كان الإنسان صالحاً وارتكب ذنباً واحداً، فإنه يبقى في النار مقداراً من السنين، ثم يُحوَّل للجنّة، فهل هذا صحيح؟
ج: وردت أحاديث أخرى تفسّر ما ورد في السؤال، وتقول بأن هذا فيما إذا لم يوفّق الإنسان الصالح للتوبة، ومات على ذنوبه، ولم يشمله العفو الإلهي، علماً بأن في الحديث الشريف ما معناه: بأن الله تعالى يوكّل بعض ملائكته بحساب شخص فيقولون: يا ربنا إنه صالح، ولكن عنده بعض الذنوب والزلاّت، فيخاطبهم الله تعالى بأن ينظروا في صحيفة أعماله، فإن كان قد عفا في أيام حياته عمّن قصّر في حقه، فيعفوا عنه مقابل ذلك، وهذا ما يدل على سعة رحمة الله تعالى، وأنه يعفو ويغفر بشرط أن يكون لدى الإنسان ما يقرّبه إلى رحمة الله وعفوه.