الفهرس الاستفتاءات الصفحة الرئيسية

 

مسائل متفرقة

س1: هل يجوز الصَّلاة في مسجد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) مع عدم وجود ما يصح السجود عليه للتقية نظراً لفضيلة المكان؟

ج: يصح السجود على الرخام المفروش في المسجد. ولو لم يكن الرخام ظاهراً بأن كان المسجد مفروشاً بالزولية (السجاد) ونحوها مما لا يصح السجود عليه، جازت الصَّلاة المستحبة رجاءاً، أو يأتي بصورة الصلاة. والله العالم.

س2: إذا تعذر السجود على ما يصح السجود عليه في صلاة الزيارة هل ذلك الاضطرار مسوغ للصلاة على ما لا يصح السجود عليه بناءً على أن صلاة الزيارة محلها عند المزار؟

ج: لا يأتي بصلاة الزيارة ويجوز الإتيان بها في حال المشي والله العالم.

س3: من شك في الطواف الأول في العمرة المفردة بين الستة والسبعة وجاء بشوط رجاءاً ثم أتى ببقية المناسك حتى التقصير جاهلاً بالحكم، هل تصُحُّ عمرته وما الذي يجب عليه؟

ج: لا شيء عليه، والله العالم.

س4: هل يجوز للمرأة لبس الجوارب ونحوه مما يستّتر به ظهر القدم؟

ج: لا تلبس ما يستّر ظهر القدم، والله العالم.

س5: هل يجوز للمرأة تغطية وجهها بعباءتها ونحوها مع علمها بإصابتها وجهها؟

ج: لا بأس بإسدال ما على رأسها على وجهها، وإصابة الوجه أحياناً لا بأس به، والله العالم.

س6: يقول المقدس الحكيم (أنه لا يجوز الخروج من مكة المكرمة إلاّ إلىعرفات بعد الاحلال من عمرة التمتع) فهل يجوز للمعرّف أن يذهب إلى منى ليتفقد أماكن الحجاج؟

ج: لا بأس بذلك، والله العالم.

س7: إذا طهرت الحائض صباحاً في عرفات وتمكنت من ركوب سيارة تنزل بها إلى مكة المكرمة لتتم أعمال عمرة التمتع ولكن لم تتمكن من رجل يرافقها، والمعروف أن المعرّف ـ الحملدار ـ هو الذي يبتلي بمثل هذه القضايا فهل يجوز له النزول من عرفات إلى مكة لمرافقة هذه المرأة، أرجو التفضل بالحكم؟

ج: نعم يجوز للمعرّف مرافقة المرأة، والله العالم.

س8: هل يجوز للمعرف أو لغيره من الحجاج أن يحتفظ بالجمرات التي تزيد معه إلى العام المقبل ليستعين بها؟

ج: لا بأس بذلك، والله العالم.

س9: هل يجزي الفداء عن المحظورات (محرمات الاحرام) في بلده أم لا بد أن يكون في منى أو في مكة؟ لأن الكثير من اللحم يضيع سدى؟

ج: الاحوط أن يكون في منى أو مكة، والله العالم.

س10: إذا طهرت الحائض صباحاً في عرفات ولم يمكنها النزول إلى مكة المكرمة لإنهاء العمرة لقلة السيارات أو لعدم وجود مرافق لها فما حكمها؟

ج: تبقى على عملها السابق، أي الاتيان بحج الأفراد، كما هو تكليفها، والله العالم.

س11: هل يجوز لمن وجب عليه أن يذبح شاة في إحرام الحج أن يذبحها بمكة لعدم وجود من ينفق عليه تلك الشاة وهل هناك فرق بين فداء الاحرام والفداء للمبيت بمكة أيام التشريق؟

ج: محل الفداء لا يتغير بوجود المنفق عليه وعدم وجوده والله العالم.

س12: من لم يتمكن من الفداء بمكة فهل يجوز له أن يذبح الفداء عند أهله أم يجب الاستقراض وعلى فرضه إن أخّره لبلده لا عن حاجة الاستقراض بل طمعاً منه أن يطعم عياله وفقراء البلدة، فما رأيكم؟ دام فضلكم؟

ج: يجب الاستقراض إن أمكن، وإلا ذبحه ببلده، والله العالم.

س13: ما حكم المرأة التي تعلم أنها لا تطهر حتى ينتهي يوم عرفة فهل تحرم بالتمتع أم بنية الأفراد من أول الأمر مع العلم أن فرضها التمتع أم تعدل إلى الأفراد إذا أحرمت بنية التمتع؟

ج: الأحوط أن تحرم بنية ما عليها من الاحرام للحج الافرادي، أو العمرة التمتعية ثم تنوي أنه إن كان احراماً للعمرة، عدل به إلى الحج، والله العالم.

س14: لو أحرم الحاج بالعمرة المفردة فهل يمكنه العدول إلى الأفراد؟ وهل هناك فرق بين سعة الوقت وعدمه؟

ج: لا يعدل مطلقاً، والله العالم.

س15: الأشخاص الذين ترسلهم الحكومة بعثة طبية أو سياسية إلى الحج فيحجون، هل يجزيهم هذا الحج عن حج الإسلام؟

ج: إذا كانوا مأذونين من قبل الحاكم الشرعي بأن كان سفرهم جائزاً صح حجهم، وكان حجاً إسلامياً، والله العالم.

س16: لقد عينت الحكومة أماكن خاصة لسكنى أصحاب السيارات تقع في مساحات خارج أبنية مكة، مع العلم أن مكة أصبحت مدينة كبيرة حالها حال المدن المتطورة في هذا الزمان، كما أن الحكومة لا تجبر هؤلاء على سكنى هذه الأماكن وإنما تمنعهم من إدخال سياراتهم فيها، وحينئذ يشق عليهم مفارقتها فهل يصح لهؤلاء سكنى هذه الأماكن بعد الإحلال من احرام عمرة التمتع؟

ج: لا بأس بذلك، والله العالم.

س17: إذا حكم المخالف بالهلال وحصل العلم بمخالفة حكمه للواقع واقتضت التقية الوقوف معه فهل يجب الالتزام مثل هذه الحالة بجميع أحكام الموقفين من البقاء إلى الغروب في موقف عرفة وعدم الإفاضة قبل طلوع الشمس في موقف المزدلفة أو غير ذلك أم لا؟

ج: نعم يجب، إذا اقتضت التقية ذلك وإلا لم يجب إلا بقدرها، والله العالم.

س18: ماذا تفعل المرأة المستظهرة إذا ضايقها وقت الطواف الواجب حيث لا يمكنها الاحتياط المطلق، فهل تقدم الطواف فتغتسل وتطوف أو تعدل إلى الأفراد أم ماذا؟

ج: إذا كانت محكومة بالحيضية تعدل إلى الأفراد، والله العالم.

س19: المرأة التي تخاف الحيض بعد الحج يجوز لها أن تقدم طواف الحج على الموقفين فهل تأتي به بإحرام بأن تحرم للحج وتأتي به أو بدون احرام؟

ج: تأتي به باحرامٍ، والله العالم.

س20: ما قولكم فيمن يأتون للحج من المهاجرين من إفريقيا وغيرها وهم غير مختونين ويحجون جهلاً بالحكم، ما حكمهم وماذا يصنعون وبعضهم ليس بإمكانه العودة للحج في القابل أي السنة الآتية أو غيرها، وقد حدث في السنة الماضية ما ذكرت؟

ج: يستنيب للطواف، والاحتياط أن يستنيب في العام القابل للحج كله، إذا لم يتمكن من الحج بنفسه، والله العالم.

س21: ما قولكم فيمن يحج بالسيارة وهو في سعة من المال وسفره ليس عن زهد بل عن شح وفي استطاعته أن يركب الطائرة؟

ج: جائز السفر بالسيارة، وإن كان عن شح، لكن الشحّ في نفسه مذموم، والله العالم.

س22: إن كثيراً من الحجاج يرغبون في العمرة المفردة، تارةً يكون فاصلاً بين العمرة والعمرة عشرة أيام وتارة أقل لا فرق عند الحجاج فالمهم أنهم يأتون بعمرة فما رأيكم؟

ج: الاحتياط الاستحبابي في فصل عشرة أيام، والله العالم.

س23: إذا استطاع الإنسان الحج وكان له أب غير مستطيع مادياً هل يذهب الوالد أم الولد؟

ج: يذهب الولد المستطيع، ولا يجب على الأب غير المستطيع، والله العالم.

س24: ما حكم المرأة التي تزاحم الرجال في لمس الحجر هل لها ثواب أم لا؟

ج: إذا لم يكن اللمس بريبة لا إشكال فيه، أما الثواب فلا يبعد القول به، والله العالم.

س25: بعض الحجاج الأغنياء يريد أن يذبح بعض الأضاحي قربة لله فما رأيكم إذا تصدق بها على أحد فقراء المدينة، لأن أكثر اللحوم تذهب ضياعاً وتدفن بالتراب؟

ج: الأفضل أن يعطي الفقير. والله العالم.