الفهرس الاستفتاءات الصفحة الرئيسية

 

الميقات

س1: ما حكم من سافر بالسيارة من المدينة إلى جدة قاصداً مكة فهل يجب عليه الاحرام من مسجد الشجرة أم يجوز له الاحرام من جدّة بالنذر؟

ج: يحرم من مسجد الشجرة، والله العالم.

س2: ما حكم من سافر من المدينة بالسيارة وهو متردد في رواحه إلى مكة أو بقائه بجدة فمن أي مكان يحرم؟

ج: إذا لم يكن قاصداً للحج، ولا عازماً لدخول مكة، يجب الاحرام من مسجد الشجرة، فإذا بنى بعد ذلك على الحج أو دخول مكة، احرم من الميقات، والله العالم.

س3: إن بعض الحجاج الذين يذهبون إلى جدة بالطائرة أو الباخرة يسافرون إلى الجحفة ويحرمون منها، فهل يجب عليهم الرواح إلى الجحفة، أم يحرمون من جدة بالنذر؟

ج: يكفي الاحرام من (الحدة) بين مكة وجدة ولو نذر وأحرم من جدة كان أحوط، والله العالم.

س4: ما قولكم فيمن يأتون لزيارة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) للمدينة المنورة ثم يركبون في الطائرة إلى جدة ويحرمون من جدة بالنذر؟

ج: يحرم من المسجد (مسجد الشجرة)، أو يحرم بالنذر، ولا يؤخّر الاحرام إلى جدة، والله العالم.

س5: ما قولكم فيمن يقصدون الحج بالطائرة إلى جدة، ماذا يكون حكمهم، هل يذهبون إلى أحد المواقيت البعيدة أو يحرمون من جدة بالنذر ويجددون عند حدود الحرم المعروفة في هذا الزمان ذات الأعلام؟

ج: يجوز الاحرام من جدّة، بالنذر، والله العالم.