الفهرس الاستفتاءات الصفحة الرئيسية

 

تروك (محرمات) الاحرام

س1: ما هو حكم الواقف بقصد السير في جهة الظل، هل هو كالسائر، مثل من يقف في طريقه لمخاطبة أو محادثة أحد أو جلس لقضاء حاجته أو توقَّفت به السيارة في الطريق لكثرة الازدحام أو لخلل أصابها أو لأخذ البنزين وما شاكل ذلك في الوقت الذي هو راكب فيها؟.

ج: لا بأس بالاستظلال إذا نزل لحاجة ونحوها، أما الراكب الذي لا يعد عرفاً أنه نزل للحاجة أو نزل في المنزل فيشكل الاستظلال بالنسبة إليه، والله العالم.

س2: هل الهيل والفرنفل تعتبرونه من الطيب فيحرم وضعه في الطعام والشراب كالقهوة مثلاً أم لا؟

ج: الاحتياط أنهما من الطيب فيجتنب عنهما، والله العالم.

س3: هل يجب على المحرم سد أنفه عند شم رائحة الطيب عند البيت الحرام أو في مقام ابراهيم أو غيرهما؟ وعلى فرض ذلك ما حكمه إذا لم يسدّ أنفه؟

ج: نعم يجب، وإذا لم يسدّ الأنف لم يفعل إلاّ المحرم، ولا كفارة عليه، والله العالم.

س4: إذا حصل فعل أحد محرمات الاحرام قهراً كأن ظلل المحرم شخصاً آخر قهراً أو غطى رأسه فما حكمه؟

ج: لا يجب على المحرم حينئذ شيء، والله العالم.

س5: هل يجوز للصبي أن يلبس المخيط عند الاحرام؟

ج: حال الصبي حال الكبير في الحكم، والله العالم.

س6: إن لبس المنظرة يستر بعض الرأس بمقدار يديها، فهل يعتبر ذلك ستراً ممنوعاً عنه شرعاً، وما حكم المحرم إذا كان مضطراً إليها؟

ج: لا بأس بلبس المنظرة، وليس ذلك ستراً، والله العالم.

س7: إزالة الشعر عن الغير هل تستوجب الكفارة على المزيل أو المزال عنه إذا كانا محرمين؟

ج: يحرم على المزيل، وتجب الكفارة عن المزال عنه بالإضافة إلى أنه حرام عليه أيضاً، والله العالم.

س8: رجل محل صاد حيواناً برياً فذبحه وبقي من لحمه حتى أحرم فهل يجوز الأكل من ذلك اللحم؟

ج: لا يجوز، والله العالم.

س9: معرّف ليس معه إلاّ نساء فهل يجوز له الركوب معهن في السيارة المظللة لأنه لا يتمكن من تركهن؟

ج: إذا كان مضطراً إلى ذلك، ركب وكفَّر، والله العالم.

س10: حاج أحلَّ بعد الصلاة (صلاة الطواف) في عمرة التمتع فما الذي عليه إذا استعمل بعض المحرمات في الاحرام؟ وما عليه إذا كان جاهلاً أو ناسياً؟

ج: عليه كفارة تلك المحرمات كما هي مذكورة في كتب الحج، والله العالم.

س11: يقول المقدس الحكيم في المناسك: يشكل عقد الثوبين حال الاحرام لكن لو وضع المحرم حاجة بطرف ثوب الاحرام، أو وضع حجراً صغيراً وشدَّ الثوبين عليه، فهل هذا مشكل أيضاً؟

ج: لغير النساء مشكل أيضاً، والله العالم.

س12: هل يجوز لسائق أن يستظل وهو محرم إذا كان في سيارته نساء محرمات ولا يريد أن يسلم سيارته إلى سائق آخر خوفاً عليها!؟ وهل يجوز له أيضاً إذا كان في سيارته رجال؟ وعلى فرض الجواز مع الفدية فما حكمه إذا كان من الاستظلال قبل أن يعقد الاحرام؟

ج: إذا اضطر إلى الاستظلال لا بأس به، وعليه الفدية، شاةً من غير فرق بين أن يكون ذلك قبل الاحرام مستمراً إلى ما بعد الاحرام أو بعد الاحرام، ولو استظل بدون الضرورة فعل حراماً وعليه الكفارة ولكن حجه صحيح، والله العالم.

س13: ما جزاء الفسوق (المفاخرة)؟ وما جزاء من يدهن جسمه ببعض الادهان لمرض؟ وما جزاء الاكتحال والنظر في المرآة؟

ج: لا كفارة للفسوق، وكفارة التدهين، وكفارة الاكتحال، وكفارة النظر في المرآة شاة احتياطاً، والله العالم.

س14: يوجد في بعض السيارات المكشوفة روابط حديدية تربط جانبي السيارة من أعلاها فتكون أقواساً فوق رؤوس الجالسين فيها، فهل تعتبرون سماحتكم ذلك تظليلاً، مع العلم أنها بحجم الأنابيب في اسالة الماء بالمنازل تماماً أو بين كل رابط وآخر حوالي المتر الواحد فيكون بالسيارة خمسة أو ستة روابط؟

ج: ليس ذلك تظليلاً، والله العالم.

س15: في بعض الأحيان يركب بعض الحجاج إلى جانب السائق ويكون نصف الراكب مظللاً بالأخص عند اتجاه السيارة المكشوف عصراً أو صباحاً والشمس بمقدم السيارة فيتظلل البعض؟

ج: لا يجوز تظليل النصف، كما لا يجوز تظليل الكل، والله العالم.

س16: إذا صبَّ على رأسه في أثناء الاحرام ماءً ثم مسحه بيده، فهل يعتبر المسح تغطية لرأسه؟

ج: المسح ليس تغطية، والله العالم.

س17: من تطيّب مضطراً يجب عليه الفداء؟

ج: الاحتياط إعطاء الفداء، والله العالم.

س18: ذكر المقدس الحكيم في رسالته أن التقبيل بغير شهوة ليس بحرام في الذي ذكر في المناسك من الكفارات ص (50) مسألة (4) أن من قبّل امرأته من غير شهوة كان عليه شاة، فهل التقبيل يوجب الكفارة وإن لم يكن حراماً؟

ج: الظاهر أن التقبيل مطلقاً حرام، وكفارته شاة، والله العالم.

س19: عندما يركب الحجاج من جدة بالسيارة المكشوفة فتبقى السيارة مدة حتى تتحرك وهي بالشمس ومعلوم لدى سماحتكم عن حرّ الحجاز ولا سيما الحجاج مرتدين ثياب الاحرام، وعندما تسير أيضاً تقف على الطريق لأخذ البنزين ومواقف الشرطة ودوائر الحكومة، فهل تجيزون في مثل هذه الحالات بوضع المظلة أي الشمسية على الرأس أم لا؟

ج: مشكل، إلاّ إذا صدق المنزل، وإن خاف المرض والأذى ظلّل وكفّر بشاة، والله العالم.

س20: إن الحاج عندما يرتدي ثوبي الاحرام لا يستقر على منكبيه غالباً وبالأخص بالطواف وعند رمي الجمار، فهل تجيزون بعقدة أو وضع دبوس أم ماذا يكون الحكم؟

ج: العقدة وشبهها مشكل، وإذا سقط الرداء رده إلى مكانه، والله العالم.

س21: هل تجيزون للحاج أن يضع زنار صوف يلتف به على معدته وهل له أن يغطي رأسه عند النوم وقاءً من البرد ورجليه أيضاً؟

ج: لا بأس بغير المخيط، ولا بأس بتغطية رجليه، وأما تغطية الرأس فإن كان مضطراً جاز وكفّر، والله العالم.

س22: بعض الحجاج يتظللون خوف الضرر تارة داخل السيارة وحيناً يلبس على رأسه ويضع المظلة وهو سائر، فهل تتكرر الفدية أم يكفي فداء للجمع؟

ج: للتظليل ولو مكرراً فدية واحدة، ولتغطية الرأس ولو مكرراً فدية واحدة، والله العالم.

س23: ما حكم من نظر في المرآة جاهلاً بالحكم أو ليس عن عمد وبعد فراغه من النظر تنبه فما حكمه؟

ج: لا شيء عليه، والله العالم.