المؤلفات

 الاستفتاءات

الصفحة الرئيسية

 

   الفصل السابع: الاقتصاد والمصالح العامة

   المقدمة

   الفصل الثامن:  القانون وحقوق الإنسان

   الفصل الأول:  مسائل الفلك والفضاء

   الفصل التاسع: أحكام الأموات والأرواح

   الفصل الثاني: أحكام الطب

   الفصل العاشر:  أحكام الأجهزة التكنولوجية

   الفصل الثالث: فقه الجنس

   الفصل الحادي عشر: أحكام الأرض والطبيعة

   الفصل الرابع: الأحكام المستجدة في الطهارة والزينة

   الفصل الثاني عشر: مسائل عبادية

   الفصل الخامس:  في الفكر والسياسة

   الخاتمة

   الفصل السادس: المجتمع الإسلامي والحريات

التعريف بالكتاب

جاءت الشريعة الإسلامية السمحاء بقوانين اختلفت عن سابقها في ما جاءت به الديانات السابقة، من حيث قابليتها للتطبيق في كل عصور التاريخ فاخذت بعدها الدائم والمتكامل عبر التطور التاريخي البشري، وكلما تطورت الحضارة الانسانية، طرأت مفردات جديدة ومسائل يبتلى بها الأنسان بحيث لا يجد الحلول الشرعية إزاء هذه المستجدات، وفي ظل التطور الذي طرأ على الحياة البشرية ودخول المسلمين جوانب من مضمار هذه الحضارة، أوجدت من الابتلاءات في موارد كثيرة كالطب والفضاء وسائر العلوم الأخرى، والرؤية الإسلامية والموقف الـــشرعي منها حتّم على رواة أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) التصدي لها ومنها الصفة الشرعية المستنبطة من الكتاب والسنة وكان للأمام الشيرازي (دام ظله) قصب السبق في إيجاد ما يمكنه تسميته بـ(الفقه الحديث) فأفتى سماحته قبل عشرات السنين في مسائل علمية كانت مجرد افتراضات نظرية شقت طريقها لتصل إلـــى التطبيق العملي في نهايات القرن العشرين الميلادي، ومما أفتى به سماحته آنذاك عمليات زرع القلب وزرع الاعضاء البشرية وتبادل الاعضاء من الحيوان إلى الإنسان وبالعكس.كما افتى سماحته في كتابه (المسائل المتجددة) في أحدث الأمور العلمية جاءت أغلبها كردود على الاسستفتاءات التي تصل إلى سماحته فيجيب عنها، وأفتى سماحته (دام ظله) في مسائل فرضية قد تأخذ طريقها في المستقبل للتطبيق العملي في ظل هذا التطور الهائل الذي تشهده العلوم الحديثة. وقد جاءت هذه المسائل تحت عناوين فرعية حسب انضوائها تحت ابواب هذه العلوم للتسهيل على المكلفين وتمكنهم من تناول موضوعاتها حسب تصنيفها العلمي..