أحكام الهبة

مسألة 1 : الهبة هي إعطاء شيء لأحد مجاناً وبلا عوض، ويلزم في هذا العقد الإيجاب والقبول، ولكن لو أعطى الشيء لآخر بقصد الهبة وأخذه الآخر بهذا القصد وقعت الهبة، ولو لم تجر صيغة.

مسألة 2 : يشترط في الواهب : البلوغ والعقل والقصد والاختيار وعدم الحجر فلا تصح الهبة من السفيه أو المفلس، ولا بد أن يكون قبض الموهوب بإذن الواهب حتى ولو كان في غير مجلس العقد.

مسألة 3 : إذا وهب الدائن دينه للمدين لا يجوز ـ فيما بعد ـ مطالبة المدين به.

مسألة 4 : إذا وهب شيئاً لأحد، وقبض الموهوب له ذلك الشيء يجوز للواهب فسخ الهبة واسترجاع ما وهب إلا في عدة صور هي :

1 ـ إذا كان الموهوب له من أنسبائه القريبين : كالأم والأب، أو البعيدين كابن العم والخالة.

2 ـ إذا كان الواهب هو الزوج أو الزوجة،.

3 ـ إذا تلف الموهوب كله أو بعضه.

4 ـ إذا كانت الهبة معوضة، أي وهب لقاء عوض مثل أن يكون قد وهب داراً قيمتها ألف دينار لقاء دينار.

5 ـ إذا كان الواهب قد قصد القربة في هبته.

6 ـ إذا مات الواهب أو الموهب له.

7 ـ إذا تصرف الموهوب له في الشيء الموهوب، مثل أن يكون قد باع الحنطة الموهوبة له، أو طحنها ـ مثلاً ـ.