كيفية الصلاة على الميت

مسألة 1 : تتألف الصلاة على الميت من خمس تكبيرات، ولو كبر المصلي خمس تكبيرات فقط على النحو الآتي لكفاه :

بعد النية، وإتيان التكبيرة الأولى يقول : «أشْهَدّ أنْ لا إلهَ إلَّا الله، وأنَّ مُحَمّداً رَسُولُ الله».

ويقول بعد التكبيرة الثانية : «اللَّهُمَ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَصَلِّ عَلى جَمِيعِ الأنْبِيَاءِ وَالْمُرْسَليِن».

ويقول بعد التكبيرة الثالثة : «اللَّهُمَ اغفِر لَلمُؤمِنينَ وَالمُؤمِنَات».

ويقول بعد التكبيرة الرابعة : «اللَّهُمَ اغفِر لِهَذَا المَيِّت» إن كان الميت رجلاً ولو كان الميت امرأة يقول : «اللَّهُمَ اغفِر لِهذِهِ المَيِّتَة».

ثم يكبر التكبيرة الخامسة وتنتهي بذلك صلاة الميت.

وإذا كان الميت طفلاً قال بعد الرابعة : «اللَّهُمَ اجعَلهُ لِأَبَويهِ وَلَنَا سَلَفاً وَفَرَطَاً وَأجراً».

وإن كان مشتبهاً حاله، قال بعد الرابع : «اللَّهُمَ اغفِر لِلّذِينَ تابُوا وَاتَّبَعُوا سَبيلَكَ وَقِهِم عَذابَ الجَحِيم».

وإن كان منافقاً، لعنه عقيب الرابعة.

والأفضل أن يقول بعد التكبيرة الأولى :

«أشهَدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لَهُ، وَأشهَدُ أنَّ مُحَمَّدَاً عَبدُهُ وَرَسُولُهُ أرسَلَهُ بِالحَقِ بَشِيراً وَنذِيراً بَينَ يَدَيِ السَّاعَة».

وأن يقول بعد التكبيرة الثانية :

«اللُّهُمَ صُلِّ عَلَىِ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد وَبَاِرك عَلى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ، وَارحَم مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّدٍ، كَأفضَلِ مَا صَلَّيتَ وَبارَكتَ وَتَرَحَّمتَ عَلى إبراَهِيمَ وَآلِ إبرَاهِيمَ إنَّكَ حَمِيدً مَجيد، وَصلِّ عَلى جَمِيع الأنِبياءِ وَالمُرسَلينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصِّدِيقِينَ وَجَمِيع عِبَادِ اللهِ الصَّالِحين».

ويقول بعد التكبيرة الثالثة :

«اللَّهُمَ اغفِر لِلمُؤمِنينَ وَالمُؤمِنَات وَالمُسُلِمينَ وَالمُسلِماَت الأحيَاءِ مِنهُم والأموَات تَابِع اللهمَّ بَينَنَا وَبَينَهُم بالخيرات إنك مجيب الدعوات، إنك على كل شيء قدير».

وبعد التكبيرة الرابعة يقول ـ إن كان الميت ذكراً ـ :

«اللَّهُمَ إنَّ هذا عَبدُكَ وَابنُ عَبدِكَ وابنُ أَمَتِكَ نَزَلَ بِكَ وَأنتَ خَيرُ مَنزُولٍ بِهِ، اللَّهُمَ إنَّا لا نَعلَمُُ مِنهُ إلَّا خَيراً وَأنتَ أعلَمُ بِهِ مِنّا اللَّهُمَّ إن كَانَ مُحسِناً فَزِد في إحسَانِهِ وَإن كَانَ مُسِيئاً فَتَجاوَز عَنهُ واغفِر لَهُ اللَّهُمَّ اجعَلهُ فِي أعلى عِلّيِينَ وَاخلُف عَلى أهلِهِ فِي الغَابِرِينَ وَارحَمهُ بِرَحمَتِكَ يا أرحَمَ الرَّاحِمِينَ».

ثم يكبر التكبيرة الخامسة وتنتهي صلاة الميت.

أما لو كان الميت أنثى فإن المصلي يقول بعد التكبيرة الرابعة هكذا :

«الَلَّهُمَ إنَّ هذِهِ أَمَتُكَ وَابنَةُ عَبدِكَ وَابنََةُ اَمَتِكَ نَزَلَت بِكَ وَأنتَ خَيرُ مَنزُولٍ بِهِ، اللَّهُمَّ إنَّا لا نَعلَمُ مِنهَا إلَّا خَيراً، وأنتَ أعلَمُ بِهَا مِنَّا، اللَّهُمَّ إن كانَت مُحسنَةً فَزِد فِي إحسَانِهَا، وَإن كانَت مُسِيئَةً فَتَجاوَز عَنها واغفِر لَها، اللَّهُمَّ اجعَلها عِندَكَ فِي أعلى عِلّيينَ وَاخلُف عَلى أهلِها فِي الغابِرينَ وَارحَمها بِرَحمَتِكَ يا أرحَمُ الرَّاحِمينَ».

مسألة 2 : يجب أن يقرأ التكبيرات والأدعية تباعاً بحيث لا تخرج الصلاة عن هيئتها.

مسألة 3 : يلزم على المأموم في صلاة الميت أن يقرأ التكبيرات والأدعية هو أيضاً، ولا يكتف بقراءة الإمام لها.