أحكام الوديعة

مسألة 1 : إذا أودع الإنسان ماله عند أحد وائتمنه عليه وطلب منه حفظه لفظاً وقبل المستودع، أو أفهمه ولو بغير اللفظ أنه أودعه ماله، وأخذ الآخر بقصد الخفظ، صحت الوديعة ويجب العمل بأحكام الوديعة.

مسألة 2 : يعتبر في المودع والمستودع: العقل، والبلوغ، فإذا أودع ماله عند صغير أو مجنون، أو أودع الصغير أو المجنون ماله عند أحد، لم تصح الوديعة. وفي الصورة الأخيرة يجب ردّه إلى وليّهما.

مسألة 3 : يلزم على العاجز عن حفظ الوديعة أن لا يقبلها.

مسألة 4 : يجوز للمودع استرجاع وديعته متى أراد، ويجوز للمستودع أن يعيد الوديعة إلى المودع متى شاء.

مسألة 5 : لو لم يقصر المستودع في حفظ الوديعة ولم تعد فيها، ثم تلفت لم يضمنها.

مسألة 6 : إذا مات صاحب الوديعة وجب على المستودع إيصالها إلى ورثته، أو إخبارهم بها، ولو لم يوصلهما إلى الورثة، أو قصر في الاخبار ثم تلفت ضمن.

مسألة 7 : إذا مات المستودع، أو جن وجب على وارثه أو وليه الإسراع ـ مهما أمكن ـ في إخبار صاحب الوديعة، أو إيصال الوديعة إليه.