أحكام الوصية

مسألة 1 : الوصية هي أن يعهد الإنسان إلى غيره ليعمل ـ بعد موته ـ شيئاً، أو يأمر بدفع شيء من ماله إلى أحد ـ بعد موته ـ أو يعين قيماً على أولاده ومن يلي أمرهم، ويسمى من يعهد إليه (وصياً).

مسألة 2 : إذا رأى كتابة موقعة بتوقيع الميت أو خاتمه فإن فهم مقصوده، وعلم أنها مكتوبة للوصية وجب العمل طبق المكتوب.

مسألة 3 : يجب على الإنسان ـ إذا شاهد في نفسه علائم الموت ـ أن يسارع إلى أداء الأمانات، وتسديد الديون التي حان أجلها، وإذا لم يمكنه أن يقوم بذلك بنفسه أو لم يحن أجل الديون يجب أن يوصي ويستشهد على وصيته، ولكن إذا كانت ديونه معلومة معروفة لم يلزم الوصية.

مسألة 4 : الذي يشاهد في نفسه علائم الموت وعليه حقوق شرعية مثل الخمس والزكاة والمظالم يجب دفع ما عليه، وإن لم يمكنه دفع ما عليه فوراً فإن كان يملك شيئاً، أو احتمل أن يتبرع أحد بأدائها وجب أن يوصي بها، وهكذا إذا كان في ذمته حج واجب أو نحوه.

مسألة 5 : الذي يشاهد في نفسه علائم الموت وفي ذمته صلوات فائتة وصوم فائت، يجب أن يوصي بأن يستأجروا لقضائها من أمواله.

مسألة 6 : الذي يشاهد في نفسه علائم الموت إذا كان له مال عند أحد، أو مخبوء في مكان لم يعلم به ورثته، فإن ضاع حقهم بسبب جهلهم بذلك وجب أن يطلعهم، ولا يلزم تعيين قيمّ على أولاده الصغار ولكن إذا كان الصغار أو كان حقهم يضيع لعدم وجود قيّم وجب تعيين قيّم أمين عليهم.

مسألة 7 : إذا عمل ما يفهم منه أنه رجع عن وصيته، مثل أن يبيع البيت الذي أوصى بأن يعطى إلى أحد بعد موته، أو وكل شخصاً آخر ليبيعه، بطلت وصيته.

مسألة 8 : إذا وهب أحد ـ في مرضه الذي يموت فيه ـ شيئاً من أمواله لأحد وجب إعطاء ذلك الشيء للموهب له، وأما إذا أوصى ـ في هذه الحالة ـ بأن يعطى لأحد شيئاً بعد موته فإن كان ذلك الشيء أكثر من ثلث ماله وجب إذن الورثة فيما زاد عن الثلث، فإذا لم يأذنوا بطلت الوصية بالنسبة للزائد.

مسألة 9 : إذا أوصى بأن لا يبيعوا ثلث ماله بل يصرفوا عائداته ومنافعه في مصرف معين وجب العمل طبق وصيته.

مسألة 10 : إذ مات الموصي، لم يجز للوصي أن يعين شخصاً آخر للقيام بالوصية وتنفيذها ويعزل نفسه، ولكن إذا علم أن مقصود الميت لم يكن قيام الوصي نفسه بما أوصى به، بل كان مقصوده هو القيام بتلك الأمور التي أوصى بها جاز أن يوكل شخصاً للقيام بذلك.

مسألة 11 : يجب إخراج أجرة الحج الفائت الواجب على الميت، والديون والحقوق الشرعية مثل الخمس والزكاة والمظالم الواجبة عليه، من أصل المال حتى إذا لم يوص الميت بها.

مسألة 12 : إذا زاد مال الميت عن ديونه وأجرة الحج الواجب والحقوق الشرعية كالخمس والزكاة والمظالم، فإن أوصى بأن يعطي ثلث ماله أو مقدار منه في مصرف معين وجب العمل حسب وصيته.