وقفة: هذا الإعلام .. فتأملوا


 

موقع الإمام الشيرازي

 

الشيعة في القرن الواحد والعشرين:

الطائفة الدينية الوحيدة في العالم التي تتعرض عقيدتها إلى التشويه والتحريف والتلفيق، عبر مئات الوسائل الإعلامية، المدعومة من قبل دول.

وفي الوقت نفسه، فإن الوسائل الإعلامية، الدينية منها وغير الدينية، تلك، تبرر قتل الشيعة، بل وتحرّض على قتلهم وتهجيرهم ونهب أموالهم.

وتشارك ذلك الإعلام الأسود _في عدوان همجي ممنهج على الشيعة_ هيئات ومنظمات ومؤسسات دولية ودينية، إما بالتصريح أو التلميح، وإما بالصمت أو بالتبرير.

وهذا الإعلام التحريضي كان _ومازال_ أداة في إراقة دماء وخراب بلدان.

وهذا فضاء الإعلام مفتوح إلى الجميع .. فتأملوا!!.

(وقل اعملوا)

13/ ربيع الأول/1439هـ