إحياء ذكرى جريمة سبايكر واستذكار شهدائها


 

موقع الإمام الشيرازي

 

أحيا عراقيون الذكرى السنوية الرابعة لمجزرة سبايكر المروعة التي راح ضحيتها أكثر من من 2000 شاب من الشيعة، وذلك في حزيران 2014، في القصور الرئاسية بمدينة تكريت.

وقد زار المئات من ذوي ضحايا مجزرة سبايكر المكان الذي تمت فيه وقائع الجريمة الوحشية، داخل مجمع القصور الرئاسية في تكريت، واستذكروا الفاجعة الاليمة وشهدائها الشباب الأبرياء العزل.

ويُذكر أن المجزرة المعروفة بـ"سبايكر" وقعت بعد أسر طلاب القوة الجوية في قاعدة سبايكر الجوية، في 12 حزيران 2014، بعد سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مدينة تكريت. وبعد يوم واحد من سيطرتهم على مدينة الموصل حيث أسروا بين 2000-2200 طالب في القوة، وقادوهم إلى القصور الرئاسية في تكريت، وقاموا بقتلهم هناك، وفي مناطق أخرى رمياً بالرصاص، ودفنوا بعض منهم وهم أحياء.

28/ شهر رمضان/1439هـ