المؤلفات

 الأخلاق والسلوك

الصفحة الرئيسية

 

كتب علماء المسلمين في الأخلاق الكثير من المؤلفات والتي أغنت المكتبة الإسلامية حيث لازالت تعد من المصادر المهمة في هذا الباب، غير أنّه حصل توقف امتد لمئات السنين، فلم يسجل لنا التاريخ كتاباً أكثر أهمّية وشمولية من كتاب (جامع السعادات) للنراقي خلا بعض المحاولات والتي لم تكن أكثر من تعليقات على هذا الكتاب أو غيره من الكتب الأخلاقية التي ظهرت في تلك الفترة.

  الفصل الأول: صراع الفضائل والرذائل

 

  الفصل الثاني: عيوب النفس ومكروهات الأخلاق

 

  الفصل الثالث: مكارم الأخلاق الإسلامية

 

  الفصل الرابع: الحقوق الشرعية والآداب

 

  الخاتمة

ويبدو أن هذا النوع من الكتابة لا يتأتى لأي عالم كما حصل مع الشيخ النراقي نفسه عند ما أعاد المحاولة عدة مرات نتيجة لرفض أستاذه لكتابٍ في هذا العلم (الخاص) وكما يذكر ذلك في مقدمة كتابه.

وكتاب (الفضيلة الإسلامية) لسماحة الإمام الشيرازي (دام ظله) هو أحد هذه الجواهر النفيسة في الأخلاق الإسلامية فلم يترك سماحته شاردة ولا واردة منها ألا ووضعها موضوعاً للدراسة والتأمل والعبرة مستعيناً بالشواهد والأمثلة ناهلاً من آيات القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف وأحاديث أئمة أهل البيت (عليهم السلام) ما يسند بحوث الكتاب. يذكر أنّ هذا الكتاب طبع في أربعة أجزاء وقد كتب الجزء الأول منه في حياة والد السيد الإمام الشيرازي الذي كان يحث المؤلف على كتابته غير أن وفاة والده (قدس سره) لم تثن سماحته عن المضي قدماً في تكملة مشروعه الأخلاقي، فكان هذا الكتاب البلسم الشافي للعلل والأمراض التي تصيب الشخصية الإسلامية، والوعاء الشفاف للأخلاق الرفيعة التي يجب أن يتحلّى بها المسلم. وتأتي أهمية نشر هذا الكتاب في عصرنا الحالي على قدر كبير من الأهمية وذلك للتردّي الخطير في الأخلاق وكثرة الموجات التي تحمل من الأخلاق الغريبة على مجتمعاتنا الإسلامية ما يجعل هذا الكتاب ضروريا للعالم قبل غيره.

القطع : كبير

عدد الصفحات : 501

عدد الطبعات : 3

سنة الطبع : 1402هـ / 1982م