الفهرس

المؤلفات

 التاريخ

الصفحة الرئيسية

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين والصلاة على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين

إن من دواعي البهجة والسرور أن نرى في كربلاء المقدسة شباباً مؤمنين بالعقيدة السمحاء وعاملين للخير والإسلام بجدّ وحزم وكل ذلك الفضل يعود إلى سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى المجاهد السيد الشيرازي ـ دام ظله ـ ذلك السراج المنير الذي يستنير به شبابنا المؤمن والمسيّر الوحيد للمشاريع الإسلامية.

لقد تأسّست في كربلاء المقدسة وبفضل الإمام الشيرازي ـ دام ظله ـ هيئات كثيرة ومن جملتها هيئة القرآن الحكيم لتعليم تجويد القرآن والأحكام الشرعية وهذه الهيئة مكونة من نخبة طيبة من الشباب المؤمن العامل للإسلام بجميع طاقته وقد كان من أهداف هذه الهيئة:

1 ـ تعليم القرآن تلاوةً وتجويداً وذلك في ليالي السبت من الأسبوع.

2 ـ تعليم الأحكام الشرعية في نفس الليلة.

3 ـ إقامة مآتم حسينية في كل وفاة لأئمة أهل البيت (عليهم السلام)،

وبفضل قائدها وسعي الشباب المؤمن تمكنت من القيام بأعمال جليلة أخرى أهمها إقامة مكتبة في مقرها للاستفادة العامة والسعي في طبع الكتب الإسلامية وتوزيعها مجاناً، وهذه أول ثمرة يانعة يقدمها هؤلاء الشباب المؤمن، إليك أيها القارئ المسلم وهو كتاب (الحسين عليه السلام أسوة) لسماحة آية الله العظمى السيد محمد الشيرازي ـ دام ظله ـ وستسعى الهيئة بكل جهدها في طبع كتب إسلامية أخرى وتوزّعها مجاناً معتمدة في ذلك على تبرعات المحسنين الذين جعلوا أموالهم وقفاً للخير والصلاح، نسأل العلي القدير أن يحفظهم وأن يكثر من أمثالهم وأن يجعل أعمالنا مقبولة لديه وأن يوفقنا لما يرضى، والله ولي التوفيق وهو المستعان وهو الموفق.

كربلاء المقدسة 

هيئة القرآن الحكيم