الفهرس

المؤلفات

 التاريخ

الصفحة الرئيسية

 

الخاتمة

وخلاصة الأمر، أنه أصبحنا اليوم والغيرة للدين والعصبية للمذهب قد زالت من القلوب، بحيث لو حصل  ضرر كلي في الدين من قبل كافر لا ينزعج واحد منا كما ينزعج لو وصل إليه ضرر مالي جزئي من قبل مسلم، ولا يهمّه لو خرج الناس كلهم عن الدين أفواجاً أفواجاً.

هذا والى الله  المشتكى..

وعليه المعول في الشدة والرخاء.. 

نسأل الله سبحانه أن يوفقنا لانتظار فرجه الشريف وللعمل بواجباتنا من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إنه سميع  مجيب.

وهذا أخر ما أردنا إيراده في هذا الكتاب، عجل الله فرجهم، وجعل فرجنا وفرج الدنيا بفرجهم، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.

اللهم انا نرغب اليك في دولة كريمة، تعز بها الاسلام وأهله، وتذل بها النفاق واهله، وتجعلنا فيها من الدعاة الى طاعتك، والقادة الى سبيلك، وتزرقنا بها كرامة الدنيا والآخرة(1).

 

قم المقدسة    

محمد الشيرازي  

 

1 ـ الاقبال: ص51، مصباح الكفعمي: 581، البلد الأمين: ص195 أعمال شهر رمضان.