الفهرس

المؤلفات

 الثقافة الإسلامية

الصفحة الرئيسية

 

الخاتمة 

وهكذا تضرر المسلمون حين تركوا اتباع الإسلام الذي أراد لهم الخير والحياة، والسعادة والتقدم، واتبعوا الغرب الذي خطط للاضرار بهم ولتضررهم في كل شيء، في العلم والصنعة، وفي العدد والعدة، وفي الدين والعقيدة، وفي الثروة والقدرة.

وبكلمة واحدة: خطط للقضاء عليهم، وعلى آخر معالمهم وآثارهم.

هل هناك إضرار أكبر وأعظم من هذا الذي نواه الغرب تجاه المسلمين؟؟

كلا وألف كلا.

ولكن هل من معتبر؟؟

وهذا آخر ما أردناه في هذا الكتيب.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطاهرين. 

قم المقدسة       

جمادى الأولى 1420هـ

محمد الشيرازي