الفهرس

المؤلفات

الثقافة الإسلامية

الصفحة الرئيسية

 

مواضيع هذه الكتب

ان ما نواجهه في الوضع الحالي من المشاكل يُلزمنا ان نهتم بالكتابة في مواضيع ثلاثة، لما تحتل من مكانة خاصة، ونجعل لكل موضوع ملياراً من الكتب، وهي:

توعية المسلمين

أ: من اللازم طبع ونشر ما لا يقل من مليار كتاب لتوعية و تفهيم المسلمين ما هو الإسلام؟.

وكيف يمكن تطبيقه في الحال الحاضر؟.

وهذا أضعف الإيمان، حيث أن المسلمين ملياران حسب الإحصاءات الأخيرة (1)، فإذا طبع مليار، كان معنى ذلك إعطاء كل فردين كتاباً واحداً.

الرد على الاعتداءات الفكرية

ب: كما يلزم ان تقوم بعض المؤسسات الدينية بطبع ونشر ما لا يقل عن مليار كتاب لرد الاعتداءات التي توجه ضد المسلمين فكرياً بسبب الكتب ومختلف وسائل الأعلام، فقد شوهوا سمعة الإسلام والمسلمين واخذوا يحرّفون التعاليم الاسلامية، ولكن القرآن الكريم والسيرة النبوية الشريفة وعترته الطاهرة (عليهم السلام) هي الأساس في معرفة الإسلام.

هذا وقد طبع أخيراً أربعة كتب منحرفة بملايين النسخ او ما يقاربها مثل كتاب (فصل الخطاب في تحريف الكتاب) وكتاب منحرف نسب مؤلفه إلى الشيعة ما لا يقولون به، وكتاب ثالث حول أن بعض الآيات القرآنية تشير إلى شخصية معينة ففسر القرآن برأيه تفسيراً غير صحيح، وكتاب رابع حول (المتعة) وادعى انها انحراف شديد!.

وكان القصد من طبع هذه الكتب الإساءة إلى نصف المسلمين وإلقاء الفتنة بين الفرق الإسلامية، فقد ذكر رئيس حكومة عربية: (إن نصف المسلمين تقريباً هم الشيعة) (2).

صورة الإسلام الصحيحة

ج: والقسم الثالث من الكتب التي يجب أن تطبع وتنشر بقدر مليار، هي الكتب التي تعرف الإسلام الحقيقي للغرب، حتى لا يتصوروا ـ كما يتصورون الآن ـ أن المسلمين قتلة متوحشون فيجب إفناؤهم، حسب ما هو انطباعهم عن الحكومات الأموية والعباسية والعثمانية ومن إليهم، وتطبع هذه الكتب على مختلف المستويات (3) وبمختلف اللغات من الإنكليزية والفرنسية والألمانية وغيرها من اللغات الحية في عالم اليوم.

ضرورة الاهتمام بنشر الكتب

(ثلاثة مليارات من الكتب) حيلة العاجز وأقل الإيمان لمن يريد إنقاذ المسلمين من هذا السقوط الذي لا مثيل له في تاريخ الإسلام الطويل، وإلا فالوسائل الحديثة من الآلات السمعية والبصرية والصحف والمجلات والانترنيت والأقمار وما إليها، كلها وسائل العصر للثقافة والإعلام ومن الضروري الاستفادة منها، ولكن:

إذا لم تجد غير الأسنة مركباً

فما حيلة المضطر إلا ركوبها

اننا بحاجة إلى ثلاثمائة دار طبع واسعة في مختلف البلاد الإسلامية وغير الإسلامية، لتطبع وتنشر كل دار عشرة ملايين كتاب، بمختلف اللغات العالمية والمحلية، وفي خلال ثلاث سنوات، حتى تنشر: ثلاثة مليارات من الكتب التي تبين للمسلمين ما هو الإسلام التقدمي الذي يواكب كل عصر وزمان، والذي (يعلو ولا يعلى عليه)؟، كما قاله الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم) (4) فهذه الكتب هي التي تبني الأمم والأجيال، فتسمو بها على سائر الأمم، قال تعالى: (ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون) (5).

وقال نبي المسلمين تقدموا

وأحب إلينا أن نكون المقدما

الكتاب ومشاكل التحريف

من المشاكل التي نواجهها منذ القدم مسألة التحريف، فقد حرفوا كثيراً من الكتب السماوية كما حرفوا غيرها، وبقي القرآن وسيبقى محفوظاً كما قال تعالى:(انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون)(6) فاللازم تشكيل لجنة او منظمة تردع عن امثال ذلك.

والأمثلة على ما ذكرناه كثيرة، فـ(فصل الخطاب) كتاب محرف، وقد نقل لي الإمام المرعشي النجفي (رحمه الله) وآية الله السيد الكشميري: ان (الحاج النوري) كتب (فصل الخطاب في رد تحريف الكتاب) وإنما حذف بعض المحرفين الردود، وأثبت أصل الإشكال.

وقد رأيت أنا تحريف (كشكول) الشيخ البهائي (قدس سره) و(مخلاته) و(مكارم الأخلاق) للطبرسي (قدس سره)، وهكذا حرف بعض متعصبي المسيحيين كتاب الشيخ المفيد (قدس سره) الذي كتبه انتقاداً على بعض الكتب المحرفة السماوية، فذكروا أصل الإشكالات، ولم يذكروا الأجوبة التي ذكرها المفيد (قدس سره) وطبعوها طبعاً مستقلاً.

وقد قرأت في بعض الكتب أن بعض اليهود حاولوا تحريف القرآن الحكيم وطبعوه في إفريقيا ولكنهم لم يوفقوا، قال تعالى: (يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون)(7).

ولو تسنى لبعض أهل العلم المهتمين إرجاع (فصل الخطاب) على ما كتبه مؤلفه لكان فيه خدمة وأجر.

نعم كان الأعداء قديماً ولا زالوا يتخذون سياسة التحريف، فانهم قد يحرفون الشخص وقد يحرفون الشخصية، والتاريخ شاهد على ما نقول:

فقد قال جماعة يزيد: إن المقتول في كربلاء هو ابن حنظلة غسيل الملائكة لا الإمام الحسين (ع) ـ يريدون التبري من دمه الطاهر ـ وصدّقه بعض السذّج، فقالوا إن الحسين (ع) صعد إلى السماء كما صعد عيسى المسيح (ع) .

تحريف الشاعر!

وقد سمع الأنوري الشاعر رجلاً ينشد أشعاره في حشد حافل، فسأله لمن الأشعار؟

قال المنشد: للأنوري.

قال له: ما أنت وأشعاره.

قال: أنا الأنوري نفسه.

فقال الأنوري: سمعنا تحريف الشعر، لكن لم نسمع تحريف الشاعر!

الكتاب و الأجر الأخروي

الرؤيا على المشهور بين فقهائنا ليست بحجة، باستثناء ما قاله صاحب القوانين، كما في آخر كتابه، حيث يرى الحجية في الجملة (8)، إلا أن هذه الرؤيا التي أذكرها لها دلالتها:

قد رأيت ذات ليلة الإمام الحسين (ع) في المنام، وذلك لأول مرة في مدينة قم المقدسة، وكان من أجمل ما يكون، في زي علمائنا المراجع بأنظف لباس، وأبهى نور، وهو جالس في الإيوان المقدس، متوجهاً إلى القبلة، وظهره بطرف الضريح المطهر، وكان أمامه قبور خطبائه، ممن عرفت جملة منهم، وكان أولئك يخرجون من القبر ويدخلون فيه بصورة عادية كأنه ليس بين حياتهم وموتهم حاجز، وكان هناك أنبوب ممتد من القبور إلى الصحن المقدس، وينتهي إلى حوض ماء والناس حول تلك الأحواض يتوضؤون ويغسلون وجوههم وأيديهم ويشربون، مما يظهر من كيفية استعمالهم أن الماء في غاية النقاء والصفاء.

فخرج أحد الخطباء من قبره وقال للإمام الحسين (ع) : لماذا ليس لي حوض؟.

فرفع الإمام (ع) يده اليسرى، وكأنه يريد أن يكتب بيده اليمنى في كفه اليسرى، قائلاً لذلك الخطيب: انك لم تخلف كتاباً من بعدك حتى يستفاد منه، بخلاف هؤلاء الخطباء الآخرين.

وقد رأيت في مجلة (9)، أنه كتبوا حول (غاندي) (10) موسوعة في ثلاثمائة مجلد، ورأيت في مجلة عربية(11) أنهم ألّفوا حول (إقبال) الباكستاني (خمسة آلاف) كتاب ودراسة بمختلف اللغات، ولكني لم أظفر على من كتب حول رسول الإسلام (صلى الله عليه وآله وسلم) كتابا من ثلاثمائة مجلد(12)، ولا اتصور ان مجموع ما كتب حوله (صلى الله عليه وآله وسلم) وصل الى خمسة آلاف كتاب.

نعم بعض أصدقائنا شرع في موسوعة حول الإمام الحسين(ع) قدّرها بأنها ستكون خمسمائة مجلد ان شاء الله تعالى.

 

1- راجع كتاب (عندما يحكم الاسلام) لعبد الله فهد النفيسي، الصفحة الأخيرة.

2- ذكر هذا القول محمد انور السادات رئيس جمهورية مصر عام 1975م، وطبع في وقته في بعض الجرائد.

3- كما يخصص بعض الكتب للأساتذة والمثقفين وبعضها لعامة الناس.

4- غوالي اللئالي ج3 ص496 ح15، ونهج الحق ص511 فصل11 في المواريث وتوابعها، قال (صلى الله عليه وآله وسلم): (الإسلام يعلو ولا يعلى عليه).

5- سورة آل عمران: 139.

6- سورة الحجر : 9 .

7- سورة التوبة : 32 .

8- صاحب القوانين هو المحقق الميرزا أبو القاسم القمي توفي سنة 1231هـ، وفي آخر كتاب القوانين وقبل ختمه مباشرة تحت عنوان (ايقاظ) يذكر المحقق القمي قول من يذهب الى حجية الرؤيا وما يرد عليه، ثم يقول رأيه وهذا نصه: وكيف كان فالاعتماد مشكل سيما اذا خالف الاحكام الشرعية الواصلة الينا، مع ان ترك الاعتماد مطلقاً حتى فيما لو لم يخالفه شيء ايضاً مشكل سيما اذا حصل الظن بصحته وخصوصاً لمن كان اغلب رؤياه صادقة سيما بملاحظة ما رواه الكليني (ره) عن هشام بن سالم عن ابي عبد الله، قال: سمعته يقول: (رأى المؤمن ورؤياه في آخر الزمان على سبعين جزء من أجزاء النبوة).

9-(دعوة الحق) المغربية.

10- غاندي موهانداس كرمشند (1869-1948) زعيم سياسي وروحي هندي لقب بـ (المهاتها) أي النفس الكبيرة نادى باللاعنف وبالمقاومة السلبية، عمل على تحرير الهند من نير الاستعمار البريطاني، ودعا الى ازالة الحواجز بين الطبقات الاجتماعية والى الوحدة بين الهندوس والمسلمين والسيخ، اشهر آثاره سيرته الذاتية التي دعاها (قصة تجاربي مع الحقيقة) عام 1927م. قتله هندوسي متعصب.

11- مجلة (العربي) الكويتية.

12- موسوعة (دائرة المعارف الحسينية) تقع في خمسمائة مجلد، قام بتاليفها سماحة الشيخ محمد صادق الكرباسي، وقد طبع كراسة باسم (دائرة المعارف الحسينية للكرباسي) تشتمل على التعريف العام للموسوعة وما تتضمنها من الموضوعات في مختلف المجلدات بشكل اجمالى.