الفهرس

المؤلفات

 علوم اللغة والأدب

الصفحة الرئيسية

 

أبنية المصادر

المصادر القياسية

«بناء»: (فَعْل) بفتح الفاء وسكون العين، مصدر للفعل الثلاثي المتعدي، سواء كان مفتوح العين أو مكسورها، كـ(ضَرْب) و(فَهْم).

«بناء»: (فَعَل) بفتح الفاء والعين، مصدر للثلاثي اللازم المكسور العين، كـ(فرِح)، إلا إذا دل على لون، فيكون مضموم العين كـ(سمُر).

«بناء»: (فُعُول) بضمتين، (وفِعال) بالكسر، و(فَعَلان) بفتحتين، (وفُعال) بالضم، و(فَعيل) بالفتح، و(فِعالة) بالكسر، مصادر للفعل الثلاثي اللازم المفتوح.

فالأول: مطرد، كـ(قَعَد قُعُوداً).

والثاني: لما أفاد معنى الامتناع، كـ(أبى إباءً).

والثالث: لما أفاد معنى التقلب، كـ(جال جَوَلاناً).

والرابع: لما أفاد داءً أو صوتاً، كـ(سعل سُعالاً) و(صرخ صُراخاً).

والخامس: لما أفاد معنى السير أو الصوت، كـ(رحل رَحيلاً) و(صهل صَهيلاً).

والسادس: لما أفاد معنى الحرفة والولاية، كـ(خاط خِياطة) و(سفر سِفارة).

«بناء»: (فُعُولة) بضمتين، (وفَعالة) بفتح الفاء، مصدران للثلاثي المضموم العين، كـ(سهُل سُهُولة) و(جزُل جَزالةً).

«بناء»: (التفعيل) و(التفعِلة) مصدران لـ(فعّل)، الأول لصحيح اللام، والثاني لمعتلها، كـ(سلّم تسليماً)، و(زكّى تزكيةً).

«بناء»: (الإفعال) مصدر لـ(أفعل)، كـ(إكرام) لـ(أكرم)، وإذا كان معتل العين نقلت حركتها إلى الفاء فتنقلب العين ألفاً وتحذف لالتقاء الساكنين، وفي الغالب يعوض عن المحذوف بتاء في آخر الكلمة تقول: (أقام إقامة)، قال تعالى: (وإقام الصلاة)(1).

«بناء»: (التفعّل) مصدر لـ(تفعّل)، نحو: (تصرّف تصرّفاً).

«بناء»: (الاستفعال) مصدر لـ(استفعل)، كـ(استخراج) مصدر (استخرج)، وإذا كان معتل العين كان مثل باب الإفعال، كـ(استقامة).

«بناء»: ما ابتدأ من الأفعال بهمزة الوصل فمصدره مثل فعله، غير أن الحرف الذي قبل آخر الفعل يفتح ويمد، ويكسر الحرف الثالث، كـ(اكتسب اكتساباً)، و(انصرف انصرافاً)، و(احمر احمراراً)، و(احمار احميراراً)، و(احرنجم احرنجاماً)، و(اقشعر اقشعراراً).

«بناء»: ما كان على وزن (تفعلل) يضم الرابع منه في المصدر، نحو: (تدحرج تدحرجاً).

«بناء»: (فِعلال) بكسر الأول، و(فَعللة) بفتحه، مصدران لـ(فَعْلَلَ) كـ(دحرج دِحراجاً ودَحرجةً).

«بناء»: (الِفعال) بكسر الفاء، و(المُفاعَلة) بفتح العين، مصدران لـ(فاعَلَ)، نحو: (قاتل قِتالاً ومُقاتلةً).

المصادر السماعية

«بناء»: ما خالف في بابي الثلاثي والرباعي مما ذكرناه، فهو مقصور على السماع، كـ(سخط سُخطاً)، و(كذب كذاباً).

المرة

«بناء»: المرة من الثلاثي على وزن (فَعْلة) بالفتح ثم السكون، كـ(جَلْسة)، إلا إذا كان المصدر على هذا الوزن، فيدل على المرة بالوصف، نحو: (رحم رَحْمةً واحدةً).

وأما المرة من غير الثلاثي فبإلحاق التاء بالمصدر، كـ(انطلاقة)، وبالوصف كذلك، كـ(استقامة واحدة).

الهيئة

«بناء»: الهيئة ـ وهي الحالة التي يكون الفاعل عليها عند مباشرته للفعل ـ من الثلاثي على وزن (فِعْلة) بالكسر ثم السكون، كـ(جِلْسة)، إلا إذا كان المصدر على هذا الوزن، فيدل على الهيئة بالوصف، كـ(نشدت الضالة نِشْدة عظيمة).

«بناء»: ما شذ عن الهيئة من غير الثلاثي، كـ(الخِمرة) لنوع من لبس الخمار.

 

1 ـ سورة الأنبياء: 73.