الفهرس

المؤلفات

 علوم اللغة والأدب

الصفحة الرئيسية

 

الإبدال

«بناء»: الحروف التي تبدل من غيرها أبداً لا شائعاً، تسعة مجتمعة في: (هدات موطياً)، أما غيرها فإبدالها قليل، كـ(اطجع) في (اضطجع).

«بناء»: إذا وقعت الواو والياء أخيراً عقب ألف زائدة، أو كانتا غير اسم فاعل أعلت عينه، أبدلتهما بالهمزة، نحو: (دعاء) في (دعاو)، و(بناء) في (بناي)، و(قائل) و(بائع) في (قاول) و(بايع).

«بناء»: يبدل حرف المد الزائد في المفرد بالهمزة، إذا جمعته على (مفاعل)، نحو: (صحائف) و(عجائز) و(قلائد) في (صحيفة) و(عجوز) و(قلادة).

«بناء»: إذا كانت ألف (مفاعل) بين لينين أبدلت ثانيتهما بالهمزة، نحو: (أوائل) في (أول).

«بناء»: إذا كانت لام أحد النوعين معتلّة أبدلت كسرة همزة (مفاعل) فتحة ثم انقلبت ياءً، نحو: (قضية وقضايا)، و(زاوية وزوايا).

«بناء»: يستثنى من الحكم بانقلاب الهمزة ياء، ما إذا كانت لام الكلمة واواً سلمت في المفرد، فإنه تقلب الهمزة حينئذ واواً، كـ(هراوة وهراوي).

«بناء»: إذا تصدر الكلمة واوان ولم تكن الثانية بدلا من ألف (المفاعلة)، انقلبت أولهما همزة، كـ(أواصل) جمع (واصلة)، والأصل (وواصل). وهذا بخلاف ما إذا كان ثانيهما بدلاً من ألف فاعل، نحو: (ووفي) مجهول (وافي) فلا يقال: (أوفى).

«بناء»: إذا اجتمع في كلمة همزتان، فلها أربعة أحوال:

الأولى: أن تكون الثانية ساكنة، وحينئذ تنقلب الثانية ياءً إن كانت حركة الأولى كسرةً، نحو: (إيثار) في (إئثار)، وتنقلب واواً إن كانت ضمةً، نحو: (أوتمن) في (أؤتمن)، وتنقلب ألفاً إن كانت فتحةً، نحو: (آمن) في (أءمن).

الثانية: أن تكون الثانية مفتوحة، وحينئذ تنقلب الثانية واواً إن كانت حركة الأولى ضمةً أو فتحةً، نحو: (أواخذ) و(أوادم) في (أءاخذ) و(أءادم)، وتنقلب الثانية ياءاً إن كانت حركة الأولى كسرةً، كـ(ايم) بتشديد الميم، وزن (اصنع) من (الام)، أصله (إءمم)، فنقلت حركة الميم الأولى إلى الهمزة توصلاً للادغام فصار (إئم)، ثم انقلبت الهمزة ياءاً، وهذا فعل أمر بمعنى تقدم على القوم أو بمعنى أقصد.

الثالثة: أن تكون الثانية مكسورة وحينئذ تنقلب ياءاً، سواء كانت حركة الأولى ضمةً أو كسرةً أو فتحةً، نحو: (اينه) وزن (اصره) بمعنى أجعله يئن، ونحو: (ايم) بتشديد الميم وزن (اضرب) بمعنى اقصد، ونحو: (ايمة) أصله (أئمة) وأصله (أئممة) وزن (أمثلة) وهو جمع إمام.

الرابعة: أن تكون الثانية مضمومة وحينئذ تنقلب الثانية واواً، سواء كانت حركة الأولى ضمةً أو كسرةً أو فتحةً، نحو: (أوم) بتشديد الميم وزن (انصر)، ونحو: (إومّ) بتشديد الميم، ونحو: (أوبّ) بتشديد الباء، كـ(أفلس) جمع (اب) بمعنى المرعى.

ثم اعلم: إن الهمزة الثانية المضمومة إنما تنقلب واواً إذا لم تكن ظرفاً وإلا انقلبت ياءاً مطلقاً، نحو: (قُرئي) و(قَرئي) و(قِرئي) و(قِرَئي) أوزان (برثن) و(جعفر) و(زبرج) و(قمطر).

«بناء»: كل ذي همزين الأول مفتوح والثاني مضموم، يجوز في الهمز الثاني وجهان: القلب والإبقاء، فتقول: (اؤم) و(أوم).

«بناء»: الألف إذا وقعت بعد كسر قلبت ياءاً، كـ(مصابيح) جمع (مصباح)، وكذا إذا وقعت بعد ياء التصغير، نحو: (مصيبيح).

«بناء»: تقلب الواو ياءاً إذا كانت الواو في الآخر بعد كسرة، أو بعد ياء التصغير، أو قبل تاء التأنيث، أو قبل زيادتي فعلان، مثل (رضي) و(جري) و(شجية) و(غزيان)، والأصل: (رضو) و(جريو) و(شجوة) و(غزوان) من (الرضوان) و(الجرو) و(الشجو) و(الغزو).

«بناء»: تنقلب الواو بعد الكسرة ياءً في مصدر كل فعل أعلت عينه، نحو: (صام صياماً)، فلو لم تعل عين الفعل، نحو: (لاوذ) لم تقلب، نحو: (لواذ).

«بناء»: تصح الواو في المصدر إذا لم يكن بعدها ألف، وإن اعتلّت في فعلها، تقول في الفعل (حال)، لكن المصدر (حول) بالواو.

«بناء»: تقلب الواو ياءً في جمع الاسم الذي أعلت عينه أو سكنت، لكن وقع بعدها في الجمع ألف، نحو: (دار وديار) و(ثوب وثياب).

«بناء»: إذا كانت الواو في جمع على (فِعَلة) بالكسر فالفتح، صحت، نحو: (كوز وكوزة)، وإن كان الجمع بدون التاء صح الأمران، نحو: (حيل) و(حوج)، جمع (حيلة) و(حاجة)، لكن الإعلال أولى.

«بناء»: إذا وقعت الواو طرفاً رابعة فصاعداً وكانت بعد فتح تنقلب ياءً، نحو: (أعطيت) وأصله (أعطوت)، و(يرضيان) وأصله (يرضوان).

«بناء»: الألف والياء المفردة الساكنة في غير جمع، إذا وقعتا بعد ضم قلبتا واواً، نحو: (بويع) من (بايع)، و(موقن) والأصل (ميقن)، بخلاف الياء المدغمة وما في الجمع.

«بناء»: لما كان جمع (أفعل) و(فعلى) على (فُعْل) بالضم فالسكون، فإذا كانت عينه ياءً لم تقلب واواً، بل ينقلب الضم كسراً، فيقال: (هيم) في جمع (أهيم).

«بناء»: إذا وقعت الياء لام فعل، أو قبل تاء التأنيث، أو زيادتي فعلان، والضم ما قبلها، انقلبت واواً، نحو: (نهو الرجل) إذا كمل نهاه أي عقله، و(مرموة) والأصل (مرمية)، و(رموان) والأصل (رميان). وأما لو كانت الياء عيناً لـ(فعلى) بالضم وصفاً، جاز الأمران كـ(كوسى) و(كيسى).

«بناء»: إذا كانت الياء لام اسم على (فَعلى) بالفتح، انقلبت واواً، نحو: (تقوى) والأصل (تقيا)، بخلاف ما لو كان صفة نحو: (صديا).

«بناء»: إذا كانت الواو لام وصف على (فُعلى) بالضم، انقلبت ياءاً، نحو: (عليا) في (علوى)، بخلاف ما لو كان اسماً نحو: (حزوى).

«بناء»: إذا اتصلت الواو والياء في كلمة، وكان سابقهما ساكناً في الأصل، أُبدلت الواو ياءً وأُدغمتا، نحو: (هين) والأصل (هيون).

«بناء»: إذا وقعت الواو أو الياء بحركة أصلية محركة بعد فتح، قلبتا ألفا إذا كان ما بعدهما متحركاً، نحو: (قال) و(باع) في (قول) و(بيع)، بخلاف (قول) و(بيع)، وبخلاف (جيل) مخفف (جيئل).

«بناء»: إذا كان ما بعد الواو والياء ساكناً وجب التصحيح، نحو: (بيان) و(طويل) و(رميا) و(علوي)، إلا إذا كانت لاماً ولم يكن الساكن بعدهما ألفاً أو ياءً مشددة، نحو: (يخشون) أصله (يخشيون) قلبت الياء ألفاً لانفتاح ما قبلها ثم حذفت لالتقاء الساكنين.

«بناء»: كل فعل كان اسم الفاعل منه على (أفعل) وجب فيه التصحيح وفي مصدره، نحو: (عور عوراً فهو أعور) و(هيف هيفاً فهو أهيف).

«بناء»: إذا كان (افتعل) بمعنى (تفاعل) وكان عينه واواً سلمت، نحو: (اجتور) بمعنى (تجاور)، بخلاف (اقتاد) و(ابتاع).

«بناء»: إن كان في كلمة حرفا علة، كل منهما متحرك مفتوح ما قبله، أعل ثانيهما فقط، نحو: (حيى) و(وهوى) في (حيي) و(هوي) وشذ غاية.

«بناء»: إن كان العين واواً أو ياءً وقد زيد في آخر الكلمة ما يختص بالاسم لم يعل، نحو: (جولان) و(حيدي).

«بناء»: إذا كانت نون ساكنة قبل الباء، انقلبت النون ميماً، سواء كانا في كلمة أو كلمتين، نحو: (من بت) و(أنبذه).

«بناء»: إذا كان عين الفعل حرف علة متحركاً وقبله صحيحاً ساكناً، نقل حركته إلى الصحيح، نحو: (يبين) و(يقوم)، والأصل على وزن (يضرب) و(ينصر).

ولا ينقل في أفعل التعجب، نحو: (ما أقومه)، ولا في المضاعف، نحو: (ابيض)، ولا في معتل اللام، نحو: (أهوى).

«بناء»: إذا كان اسم شبيهاً بفعل المضارع في الوزن، نحو: (مقوم)، أو في زيادة حرف علّة، نحو: (تبيع) وزن (زبرج)، أعللته إعلال المضارع، فقل في الأول: (مقام)، وفي الثاني: (تبيع) بكسر الباء، بخلاف الحاوي لوزنه وزيادته كـ(أبيض).

«بناء»: لا يعل حرف العلة في وزن (مِفْعَل) بالكسر فالسكون فالفتح، كـ(مقول)، ولا وزن (مفعال) بضبطه، كـ(مسواك).

«بناء»: ينقلب عين (الإفعال) و(الاستفعال) في المعتل بعد نقل حركتهما ألفاً، ثم يحذف لالتقاء الساكنين، كـ(إقام) في (إقوام) و(استقام) في (استقوام) ثم تلحقهما التاء، كما تقدم.

«بناء»: إذا بني اسم المفعول من فعل معتل العين، نقلت حركة العين إلى ساكن قبلها، ثم حذفت لالتقاء الساكنين، ثم تقلب ضمة اليائي كسرة، فتقول في (مبيوع) و(مقوول): (مبيع) بكسر الباء و(مقول)، وقلّ التصحيح في الواوي، نحو: (مقوول)، وكثر في اليائي، كـ(مبيوع).

«بناء»: إذا بني اسم المفعول من فعل مفتوح العين معتل اللام، ففي الواوي تدغم واو المفعول في اللام، تقول: (مدعو)، وفي اليائي قلبت واو المفعول ياءاً ثم أدغمت، نحو: (مرمي)، وإذا بنيت المفعول من فعل مكسور العين انقلبت الواو ياءاً، كـ(مرضيّ).

«بناء»: يجوز التصحيح والإعلال في وزن (فُعول) بالضم، جمعاً كان، نحو: (أبو) و(عصي) جمع (أب) و(عصا)، أو مفرداً، كـ(علو) و(عني) مصدر (علا) و(عنى).

«بناء»: إذا كان عين فعل بالضم وتشديد العين واواً ولم يكن قبل لامه ألف، جاز التصحيح والإعلال، كقولك في جمع (صائم): (صوم وصيم)، وأما إذا كان قبل لامه ألف وجب التصحيح، نحو: (صوام) جمع: (صائم)، وشذ الإعلال، نحو: (فما أرق اليتام).

«بناء»: إذا كان فاء الفعل ليناً، وأردت بناء (افتعال) منه، أبدلت اللين بالتاء وأدغمتها في تاء الافتعال، فقل: (اتسر) و(اتعد) في (يسر) و(وعد).

«بناء»: إذا كان حرف اللين بدلاً من همزة، لم يجز إبداله بالتاء، تقول في (افتعل) من الأكل: (ائتكل)، ثم تبدل الهمزة ياءاً، فتقول: (ايتكل) لما تقدم في حكم الهمزتين، ثم لا تنقلب الياء تاءاً فلا يقال: (إتكل)، وشذ (اترز).

«بناء»: اجعل تاء باب (الافتعال) طاءاً إذا وقعت التاء عقب الحروف المطبقة، وهي: (الصاد والضاد والطاء والظاء)، تقول: (اصطفى) و(اضطرب) و(اطعن) و(اضطلم).

«بناء»: اجعل تاء باب (الافتعال) دالاً إذا وقعت التاء عقب (الدال والذال والزاء)، تقول: (ادان) و(ادكر) و(ازداد).