الفهرس

المؤلفات

 العقائد الاسلامية

الصفحة الرئيسية

 

الفصل الثالث:  عبادات الشيعة

الفصل الثاني:  اعتقادات الشيعة

الفصل الأول:  تعريف بالشيعة

الفصل الخامس: الفضائل والرذائل

الفصل الرابع: سائر الأحكام الاسلامية

 

المقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين.

إن الحج شرّع لغايات رفيعة، منها ائتلاف المسلمين، وتعرّف بعضهم على بعض، ورفع الحزازات عما بينهم..

ولذا حاول المستعمرون من أول يوم وضعوا أقدامهم في بلاد الإسلام أن يمنعوا عن الحج بشتى الوسائل والسبل، لكنهم لم ينجحوا تماماً، وإن تمكنوا من إلقاء بعض الفتن والبغضاء.

فلنعمل معاً لنرجع إلى المسلمين وحدتهم،ولنجعل من الحج وسيلة لتأليف القلوب، وجمع الكلمة.

إن المسلمين اليوم على أقل تقدير (ستمائة مليون)(1) وأكثر من مائة مليون منهم (شيعة)(2) والباقون على الأكثر (سنّة) وهناك (خوارج) وغيرها من كتل صغيرة فمن حق (الشيعة) أن تعرّف نفسها بنفسها، لئلا يتخذ عنوانها من كتب مفرقين أو جاهلين.

وقد شعر كبار المسلمين الروحيين والسياسيين بوجوب توحيد الصف، وتعريف بعض المسلمين إلى بعض، ومن جملة ما يجلب الانتباه: أن الملك سعود، أبرق في مناسبة أنه يكنّ لجميع طوائف المسلمين ـ مع الغض عن فروقهم المذهبية ـ كل تقدير واحترام(3).

وهذه الكراسة إنما كتبت، لتكون جزءاً من التصميم العام للتأليف وتوحيد الصف، والله المسؤول أن يوفقنا جميعاً لما فيه رضاه وهو المستعان.

العراق                

كربلاء المقدسة          

محمد بن المهدي الحسيني الشيرازي

الفصل الأول:   تعريف بالشيعة       

س: ما معنى كلمة (الشيعة)؟

ج: (الشيعة) من (المشايعة) بمعنى المتابعة.

س: لماذا سميت (الشيعة) بهذا الاسم؟

ج: لأنهم يشايعون (علياً (عليه السلام) وأهل بيت الرسول(صلى الله عليه وآله).

س: من سماهم بـ (الشيعة)؟

ج: سماهم الرسول الأعظم محمد(صلى الله عليه وآله)، كما ورد في كتب (السنة والشيعة)(4).

س: كم هم الشيعة؟

ج: أكثر من مائة مليون(5).

س: في أي قطر يسكنون؟

ج:هم منتشرون في كل البلاد الإسلامية وغير الإسلامية إلاّ أن معظمهم في (العراق) و(إيران) و(لبنان) و(الهند) و(إندونيسيا) و (أفغانستان) و(تركيا) وبلاد الخليج: (الكويت) و(المسقط) و(البحرين) وغيرها...

س: هل لهم حكومة فعلاً باسمهم؟

ج: نعم.. حكومة إيران وغيرها..

س: هل كانت لهم في التاريخ الماضي حكومات؟

ج:حكومات كثيرة جداً مثل (الصفويين) و(البويهيين) و(الحمدانيين) و(الإدريسيين) و(القاجار) و(الفاطميين)(6) وغيرهم..

س: هل للشيعة علماء؟

ج: نعم.. عدد نجوم السماء، سابقاً وفعلاً(7).

س: هل للشيعة كتب مطبوعة؟

ج: نعم... عدد الرمل والحصى والتراب(8).

س: هل إنهم يتمكنون من أن يعيشوا مع سائر المسلمين، في أخوَّة وألفة ووداد؟

ج: نعم.. والشواهد على ذلك كثيرة، ففي كل من (بغداد) و(القاهرة) و(دمشق) و(بيروت) وغيرها... ما لا يحصى من الشيعة والسنة، وهم يعيشون إخوة.

س: هل للشيعة مدارس؟

ج: نعم.. بما لا يحصى، في (النجف) و(كربلاء) و(الكاظمية) و(سامراء) و(قم) و(خراسان) و(طهران) و(اصفهان) و (بيروت) و(شيراز) و(دمشق) وغيرها...

س: هل إنهم يكفّرون المسلمين؟

ج: هذا كذب وافتراء من الدسّاسين.

س: هل صحيح أنهم يكفّرون الصحابة ويلعنونهم؟

ج: هذا كذب وافتراء ودسّ، ولا يقوله إلا من يريد التفرقة.

س: هل صحيح أنهم يسجدون على الصنم؟

ج: هذا كذب وتهمة، وإنما يجوّزون السجود على (الأرض) و(ما ينبت منها) غير ما يؤكل أو يلبس.

س: في أيّ البلاد تكون المدارس العلمية الدينية للشيعة وأين مجمع علمائهم؟

ج:هي كثيرة جداً، ومن أشهرها: (النجف الأشرف) و(كربلاء المقدسة) و(قم) و(خراسان) (9).

س: كيف يمكن الاتصال بالشيعة لتحصيل المعلومات منهم؟

ج: بمراجعة البلاد المذكورة، وإليك قائمة موجزة(10):

العراق:

النجف الأشرف: مكتبة الإمام الحكيم

النجف الأشرف: مكتبة الإمام الشاهرودي

النجف الأشرف: مكتبة الإمام الخوئي

النجف الأشرف: مكتبة الإمام الشيرازي

النجف الأشرف: كلية الفقه

النجف الأشرف: مكتبة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)

النجف الأشرف: جامعة النجف

النجف الأشرف: مدرسة الإمام البروجردي

كربلاء المقدسة: رابطة النشر الإسلامي

كربلاء المقدسة: مكتب منابع الثقافة الإسلامية

كربلاء المقدسة: لجنة الثقافة الدينية

كربلاء المقدسة: مدرسة حفّاظ القرآن الحكيم

كربلاء المقدسة: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات الإسلامية

بغداد: مكتبة الخلاني العامة

الكاظمية: مكتبة الجوادين

سامراء: مدرسة الإمام الشيرازي

ايران:

قم: مكتب إسلام

قم: مكتبة الإمام الشريعتمداري

قم: مكتبة الإمام الكلبايكاني

قم: مكتبة الإمام النجفي

خراسان: مكتبة الإمام الميلاني

خراسان: مكتبة الإمام القمي

طهران: مكتبة الإمام الخونساري

لبنان:

بيروت: مكتبة الحجة الشيخ محمد جواد مغنية

صور: مكتبة الحجة السيد موسى الصدر

بعلبك: مكتبة الحجة الشيخ إبراهيم.

دمشق سوريا: المدرسة المحسنية.

لكنهو الهند: مدرسة الواعظين.

كراتشي الباكستان: مكتبة الحجة الشيخ محمد شريعت

القاهرة مصر: دار التقريب بين المذاهب الإسلامية.

إلى غيرها مما لا تعد ولا تحصى..

س: لماذا تسمى (الشيعة) بـ (الجعفرية)؟

ج:لأن الإمام (جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) وهو سادس أئمة أهل البيت قد نشر من علوم القرآن والرسول(صلى الله عليه وآله) مقداراً كبيراً، حتى أن معظم الأحاديث الموجودة عند الشيعة في مختلف أبواب الفقه والتفسير والمعارف، قد ورد من هذا الإمام الهمام (11).

الفصل الثاني: اعتقادات الشيعة       

س: ما هي اعتقادات الشيعة؟

ج: تعتقد الشيعة بأصول ثلاثة.

س: ما هي تلك الأصول؟

ج: هي:

1 ـ المبدأ ولوازمه

2 ـ الرسالة وتوابعها

3 ـ المعاد وشؤونه.

س: ما هو تفصيل اعتقاد الشيعة حول المبدأ؟

ج: تعتقد الشيعة: بأن للكون إلهاً، خالقاً، رازقاً، محيياً، مميتاً، عالماً، قادراً، حيّاً، مريداً، مدركاً، قديماً، أزلياً، متكلماً، صادقاً، ليس بمركّب، ولا بجسم، ولابمرئي، ولا بمحل للحوادث، لا شريك له، وهو عادل في أفعاله، وفي أوامره، وفي خلقه:( وما ربك بظلاّم للعبيد) (12).

س: ما هو تفصيل اعتقاد الشيعة حول الرسالة؟

ج: تعتقد الشيعة: بأن الله تعالى أرسل إلى البشر أنبياء ليرشدوهم من الضلالة، وينقذوهم من الجهالة ويهدوهم إلى الحق وإلى صراط مستقيم، وعددهم كثير جداً، أوّلهم (آدم) أبو البشر (عليه السلام)، وآخر هم نبي الإسلام (محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله)، وأن (موسى) و(عيسى) و(نوح) و(إبراهيم) وغيرهم من الأنبياء الذين ذكروا في القرآن الكريم، أو في السنة المطهرة، كلهم من عند الله، وأنهم معصومون، وأنهم أدّوا رسالات ربهم كاملة غير منقوصة.

س: ما هو عقيدة الشيعة في (الإمامة)؟

ج: تعتقد الشيعة بأن الرسول (صلى الله عليه وآله) عيّن ـ بأمر الله تعالى ـ لنفسه اثني عشر خليفة، وسمّاهم بأسمائهم، وهم معصومون كالنبي (صلى الله عليه وآله) عن كل خطأ وزلة، كما قال تعالى في شأن نبيه ( ما ينطق عن الهوى إن هو إلاّ وحي يوحى)(13).

س: من هم الأئمة خلفاء الرسول؟

ج: هم:

1 ـ علي أمير المؤمنين (عليه السلام).

2 ـ الحسن (عليه السلام).

3 ـ الحسين (عليه السلام).

4 ـ علي بن الحسين (عليه السلام).

5 ـ محمد الباقر (عليه السلام).

6 ـ جعفر الصادق (عليه السلام).

7 ـ موسى الكاظم (عليه السلام).

8 ـ علي الرضا (عليه السلام).

9 ـ محمد الجواد (عليه السلام)

10 ـ علي الهادي (عليه السلام)

11 ـ الحسن العسكري (عليه السلام)

12 ـ محمد المهدي (عليه السلام).

وهذه الأسماء وكونـــهم خلفاء الرســــول، بنص من الرســــول، موجودة في كتب (السنًّة)(14) كما هي موجودة في كتب (الشيعة)(15).

س: أين مدفن هؤلاء الأئمة؟

ج: علي (عليه السلام) في النجف ـ العراق.

الحسن، وعلي بن الحسين، ومحمد الباقر، وجعفر الصادق (عليهم السلام): المدينة ـ الحجاز.

الحسين (عليه السلام) كربلاء ـ العراق.

موسى الكاظم ومحمد الجواد (عليهما السلام): الكاظمية ـ العراق.

علي الرضا (عليه السلام) :خراسان ـ ايران.

علي الهادي، والحسن العسكري (عليهما السلام): سامراء ـ العراق.

س: هل لهؤلاء الأئمة (عليهم السلام) مرقد يزار؟

ج: نعم.. رفع المسلمون للأئمة(عليهم السلام) أضخم القباب وبنوا حول قبورهم أضخم الأبنية، ويزارون بالملايين سنوياً.

س: ما هو اعتقاد الشيعة حول الإمام المهدي (عليه السلام) ؟

ج: إن الرسول (صلى الله عليه وآله) أخبر بأن (المهدي (عليه السلام) يبقى حيّاً حتى يظهر – بعد غيبة طويلة – ليملأ الأرض عدلاً وقسطاً بعد أن ملئت ظلماً وجوراً، كما هو موجود في كتب(السنة)(16) وكتب (الشيعة)(17).

س: هل صحيح أن الشيعة تغلو في هؤلاء الأئمة؟

ج:كلا، وإنما تعتقد الشيعة: أنهم عباد لله سبحانه، وخلفاء لرسوله.

س: ما هو اعتقاد الشيعة حول فاطمة الزهراء بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟

ج: اعتقادهم: أنها صديقة طاهرة نزلت في شأنها وشأن أبيها وبعلها وبنيها (آية التطهير)(18).

س: ما هو اعتقاد الشيعة حول القرآن؟

ج:اعتقاد الشيعة: أن القرآن كلام الله المنزل على نبيه بقصد الإعجاز والتحدي، وأنه الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، ونعتقد أنه مصدر الأحكام، وأنه لم يزد فيه ولم ينقص أبدا(19).

س: ما هو اعتقاد الشيعة حول الإسلام؟

ج: إعتقاد الشيعة: أن الإسلام هو دين الأنبياء جميعاً، وإنما أكمل الرسالة نبي الإسلام محمد (صلى الله عليه وآله)، وأنه باق إلى يوم القيامة ( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه، وهو في الآخرة من الخاسرين) (20).

س: ما هو اعتقاد الشيعة حول الجبر والتفويض؟

ج: إعتقاد الشيعة: أن الله سبحانه خلق الإنسان وركّب فيه القوى، وأرشده إلى الخير وبيّن له السبل، فمن عصى أو كفر كان من نفسه، ومن آمن واهتدى وأطاع كان بفضل الله وحسن اختياره، كما ورد في الحديث: «لا جبر ولا تفويض، بل أمر بين الأمرين »(21).

س: ما هو اعتقاد الشيعة حول التقية؟

ج:إعتقاد الشيعة هو ما بيّنه القرآن الحكيم بقوله:( إلاّ أن تتقوا منهم تقاة) (22) وقوله: ( إلاّ من أُكره وقلبه مطمئن بالإيمان) (23).

فعلى الإنسان أن يعمل حسب قوانين الإسلام، إلا إذا كان هناك ضرر أو حرج، مما أباح الشارع خلاف ذلك، كما قال سبحانه: ( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر) (24) وقال الرسول (صلى الله عليه وآله): «لا ضرر ولا ضرار في الإسلام»(25).

س: ما هو اعتقاد الشيعة حول الكفر والإسلام؟

ج: إعتقاد الشيعة:

إن (المسلم) هو من شهد الشهادتين:« أشهد أن لا إله إلا الله » و « أشهد أن محمداً رسول الله » والتزم بأحكام الإسلام التي جاء بها النبي (صلى الله عليه وآله) من عند ربّه، وأن هذا الشخص محقون دمه محفوظ ماله وعرضه، طاهر، له ما للمسلمين وعليه ما عليهم.

وأن (الكافر) هو من أنكر إحدى الشهادتين، أو ضرورياً من ضروريات الإسلام، مما علم انه من دين النبي (صلى الله عليه وآله).

س: ما معنى العصمة؟

ج:معنى العصمة أن الشخص يكون منزّهاً من المعاصي كبيرها وصغيرها إطلاقاً.

س: من هم المعصومون عند الشيعة؟

ج: هم الأنبياء، والأئمة، والصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء، والملائكة كما قال سبحانه بالنسبة إلى الملائكة ( لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ) (26).

س: ما هو تفصيل اعتقاد الشيعة حول المعاد؟

ج: إعتقاد الشيعة، أن الإنسان إذ ا خرجت منه الروح لايبطل ولا يفنى ـ كما تقول الطبيعية ـ وإنما ينتقل من هذا العالم إلى عالم آخر يسمى: (برزخاً).. وأن القبر روضة من رياض الجنة لمن آمن وأطاع، وحفرة من حفر النيران لمن كفر وعصى.. وأن الله سبحانه يعيد هذه الأبدان في يوم القيامة، ويحاسبهم، فمن كان محسناً جزاه بجنّات النعيم، ومن كان مسيئاً ألقاه في دركات الجحيم، وهناك: (الصراط) و(الميزان) و(الكتب) و(الحوض) و(الجنة) و(النار)..

س: ما هو اعتقاد الشيعة حول الشفاعة؟

ج: إعتقاد الشيعة أن الله سبحانه يأذن لمن شاء من الأنبياء والأئمة والعلماء والشهداء والصلحاء وغيرهم، ليشفعوا بعض المذنبين، كما قال سبحانه: ( لا يشفعون إلا لمن ارتضى) (27) وقال النبي (صلى الله عليه وآله): « ادخرت شفاعتي لأهل الكبائر من أمّتي »(28).

الفصل الثالث: عبادات الشيعة       

س: ما هي العبادات التي تأتي الشيعة بها؟

ج: هي العبادات التي أمر بها الرسول (صلى الله عليه وآله) والأئمة (عليه السلام) وهي: (الطهارة) و(الصلاة) و(الزكاة) و(الصوم) و(الاعتكاف) و(الحج) و(الجهاد) و(الخمس) و(الأمر بالمعروف) و(النهي عن المنكر).

س: هل هناك اختلافات جوهرية بين (الشيعة) و (السنة) في أداء هذه العبادات؟

ج: لا اختلافات جوهرية بين (الشيعة) و(السنة) في هذه العبادات، وإنما الاختلافات الموجودة إنما هي في مسائل فقهية فرعية، كما يوجد مثل هذه الاختلافات بين (الحنفية) و(الشافعية) و(الحنبلية) و(المالكية).

س: هل تواظب الشيعة على العبادات؟

ج: إن الشيعة من أشد المسلمين مواظبة على جميع أقسام الطاعة والعبادة:

فالمساجد من أهم الأبنية وأنظفها، وصلوات الجماعة تقام فيها في الأوقات الثلاثة بجمعيات هائلة، والأذان والإقــــامة يخترقان الأجواء في أوقات الصلاة..

ويواظبون على الصيام في شهر رمضان أشد مواظبة.

والحج يأتي إليه كل مستطيع، ولذا يشكلون كمية كبيرة نسبتها إلى مجموعهم أكثر من نسبة الحجاج من سائر المسلمين إلى مجموعهم.

أما الخمس والزكاة فأداؤهم إليهما بنسبة عالية جداً، حتى أن علماء الشيعة وطلابهم الذين ينوفون على مئات الألوف يرتزقون من هذه الحقوق، ولذا لا يقبلون الرواتب من الدول إطلاقاً، وكذلك بالنسبة إلى فقرائهم، وسائر مشاريعهم من المدارس الدينية، والمساجد، وطبع الكتب، والهيئات التبليغية، ومدارس حفظ القرآن الحكيم، وغيرها..

أما الجهاد فصفحة الشيعة من أنصع الصفحات، فقد جاهدوا طول الخط وبالأخص مع المستعمرين الذين دخلوا البلاد بعد سقوط الدولة الإسلامية، حتى ضحوا بكل ما لديهم في سبيل الله، وسبيل إبقاء الإسلام، في قضايا مفصلة ذكرتها التواريخ..

وأما الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فهم يواظبون عليهما، ليل نهار، وفي المحاضر، وعلى ذروة المنابر، وفي الصحف والكتب، بما لا يتصور فوقه..

أما السنن من النوافل، وصيام الأيام المندوب، والاعتكاف، والصدقات، والأَوقاف، والمبرّات، والطاعات، وسائر العبادات، فحدّث عنها ولا حرج.

الفصل الرابع: سائر الأحكام الإسلامية

س: ما هي الأحكام التي تعمل بها الشيعة في سائر أبواب المعاملات والجنايات وغيرها؟

ج: الفرق بين (الشيعة) و(السنة) في سائر الأحكام الفقهية، إنما هو كالفرق بين المذاهب المختلفة من (السنة)، فـ (البيـع) و(الشـراء) و(الرهــن) و(الإجــارة) و(الطلاق) و(النكاح) و(المزارعة) و(المساقات) و(الضمان) و(الوديعة) و(العارية) و(الخلع) و(المبارات) و(العدة) و(الصيد) و(الذباحة) و(الأطعمة) و(الأشربة) و(أحكام الأرضين) و(القضاء) و(الشهادة) و(الحدود) و(القصاص) و(الديات) وغيرها... كلها مأخوذة عن الكتاب والسنة، لا يجوز غير ذلك عندهم.

س: النكاح المنقطع هل يصح عند الشيعة؟

ج: نعم يصح، ودليلهم في ذلك الكتاب والسنة، كما هو مشروح مفصلا في كتاب (المتعة)(29).

س: ما هو رأي الشيعة في الأمور الحادثة في الحضارة الجديدة؟، وهل أن القوانين الإسلامية تتغير بالنسبة إلى الظرف الحاضر تمشياً مع هذه المدنية أم لا ؟

ج: رأي الشيعة أن الإسلام ليس بناقص حتى يحتاج إلى استيراد الأنظمة والقوانين من بلاد الغرب أو الشرق، وإنما القوانين الإسلامية مرنة قابلة للتطبيق في كل زمان ومكان وأمّة وجيل، فهو الدين الكامل الذي لا يحتاج إلى غيره إلى الأبد، فالاقتصاد، والسياسة، والاجتماع، والثقافة، والتجارة، والزراعة، والعمارة، والصناعة، واستخراج المعادن، والملاحة البحرية والجوية، والعائلة، والبيت، والمدرسة، والمعمل، والحرب، والسلم، والمعاهدات الدولية، وسائر الشؤون التي يحتاج إليها الفرد والجماعة، من ابتداء وجوده إلى أن يقبر.. كلها متكاملة في الإسلام بأحسن نظام..

وأنه لو أخذت الأمم بالإسلام في جميع شؤون حياتهم سعدوا أجمعين..

والكتب التي كتبت الشيعة لتجلي هذا الجانب من الحياة المتحضرة الفعلية، كثيرة ومنتشرة في كل مكان.

وبالجملة إنهم يرون وجوب تطبيق الإسلام في جميع مجالات الحياة، كما بيّن الله ورسوله والأئمة، وكما هو مذكور في الكتاب والسنة.

الفصل الخامس: الفضائل والرذائل       

س: ما هي الفضائل والرذائل عند الشيعة؟

ج: إن الفضائل هي الصفات الحميدة والملكات والأعمال الحسنة، مما ندب إليها الإسلام إيجاباً أو ترغيباً، والرذائل عكسها…

فالفضائل هي: الصدق، الأمانة، الوفاء، صلة الرحم، الحياء، الشجاعة، السخاء، الغيرة، العدل، التقوى، الورع، الزهد، النظافة، بر الوالدين، العلم، الحلم، الصبر، القناعة، الإخلاص، المواساة، حسن العشرة، لين الكلام، العفو، الإغماض، الألفة، الإصلاح، الإرشاد، الإحسان، تفقد المحتاجين، المداومة على العمل الصالح، وغيرها..

والرذائل هي: الكذب، الخيانة، النكث، الوقاحة، الجبن، البخل، عدم الغيرة، الظلم، عدم المبالاة، الوساخة، الجهل، العجلة، الطمع، الحرص، الجشع، الرياء، العجب، السمعة، الاستيثار، الخرق، خشونة الكلام، الانتقام، الافساد، السرقة، التبرج، السفور، الخلاعة، الفسوق، الفتنة، الغرور، السب، قطيعة الرحم، عقوق الوالدين، الإيذاء، وغيرها...

* * *

وهذا آخر ما أردنا إيراده.

سبحان ربّك ربّ العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.

العراق                  

كربلاء المقدسة            

محمد بن المهدي الحسيني الشيرازي

 

1 - تشير الإحصاءات الأخيرة بأن المسلمين بلغوا المليارين.

2 - تشير الإحصاءات الأخيرة بأن هناك أكثر من (500 مليون) شيعي.

3 - لا يخفى أن هذا الكراس كان خاصاً للتوزّيًع في فترة الحج بمكة المكرمة.

4 - راجع: ينابيع المودة: ص180، 237. وكنوز الحقائق: ص82، 92. ومجمع الزوائد: ج1 ص131. والصواعق المحرقة: ص96. والدر المنثور للسيوطي.

5 - راجع الهامش في ص 10 من هذا الكتاب.

6 - الصفويون: سلالة إسلامية شيعية فارسية حكمت ايران (1501ـ1736م) مؤسسها إسماعيل الأوّل (1501ـ1524م) ومن أعظم ملوكها عباس الأوّل (1588ـ 1629م) الذي عزز التجارة ورعى الفنون فبلغت الحركة الفنية الفارسية أوجها في عهده، (موسوعة المورد: الموضوع رقم 7776)

* البويهيون: أسرة شيعية فارسية حكمت (932ـ1055م) سيطرت على الجزء الغربي من ايران وعلى العراق، تنسب إلى أبي شجاع بويه ولكـــن مؤسسيها الحقيقيين هم أبناؤه الثلاثة: 1ـ علي (الملقب بعماد الدولة) 2ـ الحسن (الملقب بركن الدولة) 3ـ أحمد (الملقب بمعز الدولة).

(موسوعة المورد: الموضوع رقم 3308)

* الحمدانيون: أسرة عربية علوية بسطت سلطانها خلال القرن العاشر للميلاد (905ـ 1004م) على الموصل وحلب والمناطق المحيطة بهما، مؤسسها أبو الهجاء بن حمدان بن حمدون أبرز أعلامهم: سيف الدولة أمير حلب.

(موسوعة المورد: الموضوع رقم 4823)

* القاجار: أسرة مالكة حكمت ايران (1794ـ 1925م) أول ملوكها آقا محمد خان وآخرهم أحمد شاه في عهدها دخلت ايران في مدار السياسة الأوروبية وخسرت باكو وجورجيا ومعظم أرمينيا الفارسية بعد أن استولت عليها دولة القياصرة في روسيا.

(موسوعة المورد: الموضوع رقم: 996)

* الفاطميون: سلالة إسلامية شيعية (909ـ 1171م) حكمت شمال أفريقيا ومصر، أسسها عبيد الله المهدي كانت المهدية في تونس عاصمة الفاطميين ثم أصبحت القاهرة

(موسوعة المورد: الموضوع رقم: 8918)

ـ كالأود: في الهند…

7 - راجع (طبقات أعلام الشيعة) للشيخ الطهراني، وعشرات الكتب في الرجال والاعلام الشيعية.

8 - راجع (الذريعة إلى تصانيف الشيعة) للشيخ آغا بزرك الطهراني، و..

9 - النجف الأشرف: مدينة في وسط العراق تقع غربي نهر الفرات مباشرة، وفيها ضريح الإمام علي(عليه السلام) ومن هنا اعتبرت أولى العتبات المقدسة في العراق.

كربلاء المقدسة: مدينة في وسط العراق تقع على 88كيلو متراً إلى الجنوب الغربي من العاصمة بغداد، استشهد فيها سيد الشهداء الحسين بن علي (عليه السلام) في العاشر من محرم سنة 61للهجرة (العاشر من اكتوبر سنة 680للميلاد) وبها ضريحه(عليه السلام).

قم المقدسة: مدينة في الجزء الشمالي الغربي من وسط ايران تقوم فيها وفي جوارها اضراحة أربعمائة من الأولياء وعلى رأسهم السيدة فاطمة المعصومة بنت الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام).

خراسان: مقاطعة شاسعة أو ولاية كبيرة تقع في آسيا الصغرى موزعة على ثلاثة دول حسب خريطة اليوم، في مركزها مدينة (طوس) أو (مشهد الإمام الرضا (عليه السلام) وقد يطلق عليها ـ أيضاً ـ خراسان تسمية الكل على الجزء...

ومدينة (مشهد المقدسة) هذه تضم ضريح الإمام الرضا (عليه السلام) (148ـ 203هـ) وكانت منذ القديم ولا زالت مركزاً للتعليم والتربية الدينية وفيها كثرة من علماء الدين والمراجع، كما فيها المدارس ومعاهد التعليم والمكتبات والحوزات الدينية... يؤمها سنوياً ملايين المسلمين سنة وشيعة من انحاء العالم لزيارة قبر الإمام الرضا(عليه السلام) ومراجعة علماء الدين في شؤونهم الدينية.

وهذه المدن الأربعة، تشتمل على اضخم الحوزات العلمية الشيعية منذ مئات السنين وبعضها اكثر من الف سنة.

10 - لا يخفى ان هذه العناوين المذكورة قديمة وربما تغير بعضها أما اليوم فيمكن الاتصال بآلاف بل بعشرات الألوف من المراكز الشيعية في مختلف بقاع العالم من دون استثناء فمثلاً:

ـ مكتبة الاام الرضا (عليه السلام) ، مشهد ايران

ـ مكتبة المرعشي النجفي، قم ايران

ـ الحوزة العلمية في مشهد ايران

ـ الحوزة العلمية في قم المقدسة ايران

ـ الحوزة العلمية في اصفهان ايران

ـ الحوزة العلمية في النجف الأشرف العراق

ـ الحوزة العلمية في كربلاء المقدسة العراق

ـ مكاتب مراجع التقليد في قم المقدسة ايران

ـ مكاتب مراجع التقليد في مشهد ايران

ـ مكاتب مراجع التقليد في لبنان

ـ مكاتب مراجع التقليد في سورية / السيدة زينب ـ الحوزة العلمية الزينبية في دمشق

ـ مكاتب مراجع التقليد في لندن

ـ مكاتب مراجع التقليد في الكويت

ـ مساجد وحسينيات ومراكز الشيعة في كل بقعة من بقاع العالم.

ويمكن تحصيل هذه العناوين وغيرها عبر الأنترنيت وما أشبه، كما يمكن مراجعة علماء الشيعة في ذلك.

11 - كما أن بعضاً من رؤساء المذاهب الإسلامية الأخرى تتلمذوا عند الإمام جعفر الصادق (عليه السلام): قال أبو حنيفة: (لولا السنتان لهلك النعمان)، يشير الى تلمذته على الإمام الصادق (عليه السلام) سنتين، وقال مالك بن أنس: (ما رأت عين ولا سمعت أذن ولا خطر على قلب بشر أفضل من جعفر بن محمد فضلاً وعلماً وعبادة وورعاً وكان كثير الحديث طيب المجالسة، كثير الفوائد). راجع المجالس السنية: جزء 5، ص462و463. نقلاً عن حياة الإمام الصادق (عليه السلام): ص93.

12 - سورة فصلت: 46.

13 - سورة النجم: 3.

14 - راجع ينابيع المودة للقندوزي الحنفي.

15 - راجع بحار الأنوار: ج36 ص283 ب41 ح106. والصراط المستقيم: ج2 ص144، وفيه: قال رسول الله (ص): (وصيي علي بن أبي طالب ، وبعده سبطاي الحسن والحسين، تتلو تسعة من صلب الحسين ائمة ابرار، فاذا مضى الحسين فابنه علي، فاذا مضى فابنه محمد، فاذا مضى فابنه جعفر، فاذا مضى فابنه موسى، فاذا مضى فابنه علي، فاذا مضى فابنه محمد، فاذا مضى فابنه علي، فاذا مضى فابنه الحسن، فاذا مضى فالحجة بن الحسن).

16 - راجع صحيح أبي داود، ومقدمة تاريخ ابن خلدون، وللتفصيل انظر (المهدي في السنة) لآية الله السيد صادق الشيرازي.

17 - راجع الارشاد: ج2 ص340.

18 - قوله تعالى في سورة الأحزاب: 33 ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) .

19 - راجع كتاب (متى جمع القرآن؟) للإمام المؤلف.

20 - سورة آل عمران: 85

21 - الاحتجاج: ص451.

22 - سورة آل عمران: 28.

23 - سورة النحل: 106.

24 - سورة البقرة: 185.

25 - دعائم الإسلام: ج2 ص499 ح1781.

26 - سورة التحريم: 6.

27 - سورة الأنبياء: 28.

28 - نزهة النواظر وتنبيه الخواطر: ج1 ص299.

29 - راجع أيضا موسوعة الفقه كتاب النكاح: ج65 ص211ـ392، وكتاب 0المتعة) لتوفيق الفكيكي، ومؤلفات أخرى في هذا الموضوع..