الصلاة 2

س201: هل يجوز تنبيه المصلي عندما يفرغ من صلاته أنه مثلاً في صلاة المغرب صلى أربع ركعات فهل يجوز أن أقول له أنك أخطأت؟

ج: يجوز.

س202: إذا تمّت صلاة الصف المتقدم، ثم قاموا للصلاة مع الإمام في صلاة أخرى بلا فصل، فهل تشكل صلاة الصف المتأخر مثل صلاة المسافر مع غيره؟

ج: تنقلب صلاتهم إلى فرادى.

س203: لو كبر المأموم تكبيرة الإحرام حين هوى الإمام للركوع في الركعة الثالثة أو الرابعة، فهل يسقط عنه وجوب القراءة؟

ج: نعم.

س204: شخص عليه سنوات كثيرة من الصلوات يجب عليه قضاؤها، ولكنه حينما يرى كثرتها يتردد في أدائها، وقد أرشده أحد الأخوة إلى وجود صلاة وردت برواية ضعيفة تكفي عن قضاء جميع الصلوات فما حكم أدائها؟

ج: يجب عليه قضاء الصلوات الفائتة بالتدريج كيفما أمكن، وأما ما ورد من أن بعض الصلوات تكفي عن سنوات عديدة فهي محمولة على كفارة ترك تلك الصلوات.

س205: هل يجوز حمل القرآن الكريم أثناء إقامة إحدى فرائض الصلاة والقراءة فيه سواء في الصلاة المكتوبة أو النوافل الجهرية أو الإخفاتية؟

ج: لا بأس بذلك.

س206: لو لم يسمع المأموم قراءة الإمام لا لبعد المسافة وإنما لاشتباه الإمام وقراءته اخفاتاً، فهل يستحب له والحال هذه مع استمرار اشتباه الإمام، أن يسبح، كما هو في حال خفاء صوت الإمام لبعده؟

ج: يجوز له القراءة والاشتغال بالذكر.

س207: نقل عن بعض الطلبة بأنه لابد في صلاة الوتيرة (نافلة العشاء) من القيام على الركبتين بهيئة نصف الواقف قبل الانحناء للركوع فيها، ولم نجد ذلك في مصدر معتمد، فما مدى صحة هذا القول؟

ج: ليس بصحيح.

س208: هل صلاة الجمعة تحتاج إلى إذن الحاكم الشرعي؟

ج: لا.

س209: إذا لم يحضر المصلي خطبة الجمعة وصلى صلاة الجمعة (أي ركعتين فقط) ما حكم هذه الصلاة، هل يصلي احتياطاً صلاة الظهر؟

ج: الاحتياط الوجوبي أن يأتي بالظهر.

س210: هل صلاة الجمعة واجبة وتحلّ محل صلاة الظهر، إذا كانت تقام بكل شرائطها؟

ج: الإنسان مخير بين الظهر والجمعة، وإذا أقيمت الجمعة بشرائطها، فلا تجب الظهر حينئذ.

س211: في غرفتي مرآة وهي مثبتة بحيث إذا صليت تكون المرآة أمامي، فهل في ذلك إشكال؟

ج: مكروه، وإذا أردت رفع الكراهة فعليك بتغطية المرآة.

س212: ما حكم كثرة الشك في الصلاة؟

ج: لا يعتني بشكه، فيبني على وقوع ما شك فيه إلا إذا كان ما شك فيه مفسداً فيبني على عدم وقوعه فلو شك أنه ركع ركوعين أو لا، يبني على أنه ركع ركوعاً واحداً.. وهكذا.

س213: ما حكم الصلاة لمن استيقظ متأخراً وفاته وقت صلاة الفجر وقبل دخول وقت صلاة الظهر بساعة تقريباً هل يصليها قضاءاً قبل صلاة الظهر أو بعدها وهل يعيد صلاته في اليوم التالي؟

ج: يصليها قضاءً قبل الظهر أو بعده وإن كان الأولى قبل الظهر.

س214: هل يجوز لمن أراد الأذان والإقامة للصلاة أن يؤديهما جالساً؟

ج: نعم يجوز، ولكنه يستحب الإتيان بهما من قيام. 

س215: هل المد في (ولا الضالين) واجب تجويداً أم شرعاً، حيث ورد في العدد (33) من أجوبة المسائل الشرعية أنه واجب؟

ج: إنه واجب تجويداً. نعم يستحب مراعاة ذلك شرعاً.

س216: إذا رن جرس الهاتف أو جرس الباب والمكلف في حال الصلاة، هل يجوز قطع الصلاة للرد على الهاتف أو الطارق؟

ج: لا يجوز في الصلوات الواجبة.

س217: شخص يدخل من الباب ويحيي بتحية الإسلام وهناك عدة أفراد مشغولون بالحديث ولم يلتفتوا إليه، ويوجد شخص يصلي بالقرب منهم، فهل يجب عليه أن يرد السلام؟

ج: إذا كان من ضمن المقصودين بالسلام ولم يرد عليه أحد وجب عليه الرد بالمثل.

س218: إذا سمع المأموم أن الإمام لا يؤدي بعض الحروف صحيحاً فما وظيفته؟

ج: يقرأ تلك الكلمة.

س219: ما حكم من شك في أداء الصلاة بين التمام والقصر؟

ج: يجمع بينهما.

س220: هل تصح صلاة من كبر تكبيرة الإحرام وهو بالصف الأول قبل أن يكبر من هو خلف الإمام أو قريباً منه؟ وهل تصح صلاة من كبر وهو بالصفوف الخلفية قبل أن يكبر من هو بالصف الأول؟

ج: تصح الصلاة في الفرضين المذكورين إذا كان الأقرب للإمام قد هيأ حاله للتكيبر.

س221: يستحب حال التكبير للصلاة رفع اليدين إلى مقابل الأذنين، فهل تبطل الصلاة فيما لو كان مقدار الرفع أقل أو أكثر من ذلك؟

ج: لا تبطل.

س222: ما حكم من نسي أن يسجد سجدتي السهو لصلاة واجبة ولم يتذكر إلاّ بعد اشتغاله بصلاة أخرى، كمن عليه سجدتي السهو لصلاة الظهر ونسي أن يؤديها ثم تذكر أثناء اشتغاله بصلاة العصر أو بعدها؟

ج: يأتي بهما عندما يتذكر، ولا يحتاج إلى إعادة أصل الصلاة، وإذا بدأ بصلاة كما في الفرض فيأتي بهما بعد إتمام الصلاة.

س223: إذا صلى المكلف منحرفاً عن القبلة فترة من الزمن إما جهلاً منه أو لخطأ في اجتهاده، فهل يجب عليه القضاء؟

ج: إذا كان الانحراف يسيراً بحيث لم يبلغ حد اليمين أو اليسار كاملاً أو الخلف فلا إشكال في ذلك.

س224: هل يكفي رد تحية السلام بقول (سلام) أو (السلام) أم لابد من إضافة (عليكم) فقد شاع استخدام الأول هذه الأيام؟

ج: يكفي ذلك وإن كان الأفضل أن يردّ بأفضل مما حييّ به.

س225: ماذا أفعل لو شككت بأني هل سجدت مرة أم مرتين؟

ج: تسجد السجدة الثانية إذا لم تتجاوز المحل وإذا تبين زيادتها فعليك سجدتي السهو.

س226: أيهما أولى وأفضل وأقرب للسنّة الشريفة الجمع بين الفريضتين أم التفريق وماذا نقول للعامة إذا سألونا؟

ج: الأفضل هو الجمع بين الفريضتين كما في الروايات، وقد نقل مسلم في كتابه ـ وهو من الصحاح عند العامة، من كتاب صلاة المسافرين وقصرها، باب الجمع بين الصلاتين، حديث (رقم 1151) ـ أن النبي (صلى الله عليه وآله) جمع بين الظهر والعصر من غير خوف ولا مطر، ونقل أيضاً في نفس المصدر حديث (رقم 1154) أن النبي (صلى الله عليه وآله) كان يجمع بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء. وقد قال الله تبارك وتعالى: (يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر) وقال جل وعلا: (وما جعل عليكم في الدين من حرج).

س227: بعض الأشخاص يعملون في عمل معين بحيث تفوتهم صلاة الصبح لأوقات طويلة في بعض أشهر السنة، وأحياناً على مدار السنة، فما هو الواجب عليهم في مثل هذه الحالات؟

ج: لا تترك الصلاة بأية حال، وإذا كان يقظاً في وقت الصلاة فعليه أن يصليها كيفما أمكنه وإذا لم يمكنه السجود والركوع إلا بالإيماء والإشارة فيصلي كذلك.

س228: ما حكم صلاة الصبح إذا استيقظ الإنسان من نومه بعد شروق الشمس، هل يقرأ الفاتحة والسورة جهراً أم إخفاتاً؟

ج: يقرأها جهراً.

س229: هل الزيادة أو النقصان سهواً في قنوت صلاة العيد يوجبان البطلان؟

ج: لا.

س230: كيف تصلى النوافل جهراً أم إخفاتاً؟

ج: مخيّر بين الجهر والإخفات.

س231: هل يجوز عند السجود أن يكون جميع باطن اليد ملامساً للأرض وجزء منها على المسبحة أو الغترة أو ما شابه بحيث لا تكون اليد مستوية على الأرض تماماً؟

ج: يكفي الاستيعاب العرفي في وضع الكفين على الأرض.

س232: لو نوى الانفراد في أثناء صلاة الجماعة فهل يجوز له العودة إلى الائتمام؟

ج: إذا نوى الانفراد في الأثناء لا يجوز له العود إلى الائتمام، نعم لو تردد في الانفراد وعدمه ثم عزم عدم الانفراد صحّ.

س233: ما هي كيفية أداء التشهد المنسي أو السجدة المنسية؟

ج: يؤديهما بعد السلام مباشرة، ويتشهد أو يسجد بنية المنسي.

س234: شخص يكثر شكه في بعض أجزاء الصلاة، ولا يمكنه من السيطرة على شكه إلا إذا جهر بصوته، فما هو الحكم بالنسبة للجهر في مواضع الإخفات؟

ج: كثير الشك لا يعتني بشكه، ولا يجوز الجهر في قراءة الصلاة الإخفاتية.

س235: إذا علم المصلي أنه قد أتى بسجدة واحدة وهو في حال القيام قبل الركوع، فماذا يجب عليه؟

ج: يسجد السجدة الثانية، وعليه سجدتا السهو بعد السلام.

س236: إذا كان إمام الجماعة يجهر بالبسملة في الأخيرتين لتقليده أو يخفت فيهما، والمأموم يخالفه في تقليده، فهل في صحة الصلاة إشكال؟

ج: لا إشكال في ذلك.

س237: إذا نسي الإمام وهوى إلى الركوع دون أن يقرأ السورة فماذا يصنع المأموم؟

ج: يقرأ السورة ثم يلتحق بالإمام.

س238: هل يصح التلفُّظ بنيّة الصلاة؟ وما هو الحكم لو تلفَّظ بها عمداً؟

ج: لا يجب التلفُّظ بالنيّة، ولا يضر التلفُّظ بها، ولا يحق له التلفُّظ بالنيّة في صلاة الاحتياط.

س239: ما حكم تكرار القراءة أو التشهُّد في الصلاة من باب الوسوسة؟ وما هو حكم الصلاة من حيث الصحة والبطلان؟

ج: لا يجوز التكرار من باب الوسوسة، والحكم بالصحة مع التكرار من باب الوسوسة مشكل.

س240: لو أقام الفقيه المتجزئ صلاة الجمعة، فهل يجب الحضور؟ وهل تغني عن الظهر؟

ج: لا يجب الحضور، وإذا حضر وصلاّها أغنت عن الظهر.

س241: إذا عرض لإمام الجماعة ما يبطل الصلاة أثناء صلاة الجماعة، وقد أتم الإمام صلاته خشية الحرج، ولم يبلغ المأمومين، فهل تصح صلاة المأمومين؟

ج: لا شيء على المأمومين، ولكن على الإمام أن يلتزم بوظيفته الشرعَّية دون حرج.

س242: ما حكم من قرأ التسبيحات الأربعة سهواً في الركعة الأولى أو الثانية بدل الحمد ثم تذكر أثناء القراءة وعاد وقرأ الحمد وأكمل الصلاة؟

ج: يسجد سجدتي السهو احتياطاً.

س243: هل تصح قراءة الفاتحة والسورة وبقية الأذكار في الصلاة في حالة التثاؤب؟

ج: الإمام الراحل(قدس سره): إن نطق بذلك صحيحاً فلا بأس.

السيد المرجع(دام ظله): إن نطق بذلك صحيحاً وكاملاً فلا بأس مع التحفظ على استقرار البدن.

س244: أيهما أفضل بعد الفريضة: الاشتغال بالتعقيب أو الإتيان بصلاة النافلة؟

ج: التعقيب، وأفضل التعقيب تسبيح الزهراء(عليها السلام).

س245: هل يعتبر مضغ العلك أثناء الصلاة مبطلاً لها؟

ج: ليس بمبطل ما لم يخرج عن صورة الصلاة.

س246: هل يجوز إضافة كلمة(وسلّم) في الصلاة على محمد وآله في حالة التشهد في الصلاة بأن أقول(اللهم صلّ وسلم على محمد وآل محمد)؟

ج: جائز.

س247: هل تجوز الزيادة في الأذكار المستحبة على الإمام في صلاة الجماعة؟

ج: جائز.

س248: هل تجب الصلاة على فاقد الطهورين؟

ج: نعم.

س249: ما هو التكليف الشرعي للمكلف في الصلاة إذا كان لا يستطيع الجلوس للتشهد أو بين السجدتين وذلك لأصابته بألم مزمن في الركبتين، علماً بأنه يستطيع القيام معتدلاً وكذلك الركوع من قيام والاعتدال بعد الركوع ثم السجود، ومشكلته هي في ثني الركبتين للجلوس؟

ج: الإمام الراحل(قدس سره): يصلي بالكيفية الممكنة كمدّ الرجلين مثلاً أو الجلوس على الكرسي.

السيد المرجع(دام ظله): يجلس بأية كيفية كانت ولا يجب ثني الركبتين حال الجلوس حتى اختياراً.

س250: ما هي الشروط الواجب توفرها في الإمام والمأموم لإقامة صلاة الجمعة؟ وهل يجوز إقامتها في جميع بقاع العالم، أم يقتصر ذلك على الدول الإسلامية فقط؟

ج: يشترط في الإمام الإيمان والعدالة، وفي المأمومين أن يبلغ عددهم أربعة والإمام خامسهم، وإن يكون بين الجمعتين مسافة فرسخ فما زاد، ولا فرق في إقامتها بين البلاد الإسلامية وغيرها وهنالك شروط أخرى مذكورة في الفقه.

س251: ماذا على المأموم أن يفعل أو يقول عند قراءة الإمام للحمد والسورة في صلاة الجماعة والجمعة؟

ج: في الصلوات الجهرية من يسمع صوت الإمام من المأمومين يصغي لقراءة الإمام، ومن لايسمع يستحب له أن يقرأ باخفات، وفي الصلوات الاخفاتية يستحب للمأموم أن يشتغل بالذكر حال قراءة الإمام.

س252: هل يقدح التكرار المتواصل للآيات أثناء قراءة إمام الجماعة في الصلاة؟

ج: يعرف من السابق.

س253: أمّ أحد المشايخ جماعة من الناس وكانت صلاته قصراً، وفي الركعة الثالثة قام شيخ آخر وأتم المأمومون الصلاة معه جماعة، فما حكم صلاتهم، وهل يصح ذلك؟

ج: لا تصح الجماعة الثانية ولا تبطل صلاة المأمومين إن كانوا جاهلين بالحكم.

س254: قد يرن الهاتف المتنقل أثناء الصلاة، فهل عملية إخراجه من المحفظة وإسكاته مخلة بصورة الصلاة، وبالتالي تكون الصلاة باطلة، أم لا مانع من ذلك؟

ج: لا إشكال في ذلك.

س255: إذا تلفظ المصلي بكلمة أو آية أو ذكر رياءً فهل تبطل الصلاة أم تبطل هذه الكلمة فقط ويلزم إعادتها؟

ج: تبطل الصلاة ويلزم إعادتها.

س256: لو كبّر المكلف تكبيرة الإحرام ثم اعتقد خطأ أن صلاته قد بطلت فكبّر ثانية بدون أن يأتي بأي منافٍ، فهل تصح صلاته؟

ج: إذا تيقن ببطلان التكبيرة الأولى فالثانية صحيحة، و إلاّ فالثانية مبطلة للصلاة.

س257: إذا تردّد المأموم في صحة الجماعة لشكّه في استمرار الاتصال فما هو حكمه؟

ج: صلاته صحيحة إلاّ إذا علم بانقطاع الاتصال فتبطل جماعته دون أصل صلاته.

س258: إذا كان يصلي صلاة واجبة سابقة فأقيمت الجماعة فهل يحق له العدول بالنيّة إلى صلاة واجبة مثل صلاة الصبح فيتمها ثم يلتحق بالجماعة؟

ج: نعم يجوز العدول إذا التفت في أثناء الصلاة إلى اشتغال ذمته بصلاة واجبة سابقة.

س259: إذا التحق بالإمام في الركعة الرابعة وهو ينوي الانفصال عنه بعد السجدة الثانية فهل يصح ذلك؟

ج: نعم يصح.

س260: المسافر لا تجب عليه صلاة الجمعة ولكن لو صلاها هل تجزيه عن الظهر أم لا؟

ج: نعم تجزي والأحوط استحباباً الإتيان بصلاة الظهر أيضاً.

س261: هل يستطيع إمام الجمعة والجماعة المسافر أن يؤم المصلين بالجمعة أم لا بد أن يكون مقيماً؟

ج: نعم يجوز.

س262: ماذا لو نسي المكلف هاتفه النّقال مفتوحاً أثناء الصلاة ورنًّ جرس الهاتف في أثناء القراءة على سبيل المثال، وكان الإمام في سورة الجمعة مما يثير صوت الهاتف أسماع المصلين، فهل يجوز للمأموم الانحناء أثناء الصلاة لإغلاقه؟

ج: لا بأس بذلك.

س263: ما حكم إغماض العينين أثناء الصلاة؟

ج: مكروه.

س264: لو رأى المكلف أن صلاة الجماعة التي تقام في هذا المسجد أو ذاك لا تنطبق عليها الشروط المذكورة في الكتب الفقهية والرسائل العملية، فهل تكون مثل هذه الصلاة مجزية شرعاً؟ وماذا لو تعدّدت بعض الظواهر، كسبق المأمومين للإمام وتقدم من لا يحسنون الوضوء ولا الذكر في الصفوف الأمامية وتخلل الأطفال بين الصفوف مما يشكل فاصلاً، فهل يكون المكلّف معذوراً في تركه لصلاة الجماعة بحجة أنه غير مطمئن لتوافر الشروط فيها حسب ما يبدو له؟

ج: اهتمت الشريعة المقدّسة بصلاة الجماعة والحثّ عليها وجعلت لها بعض الشروط مثل أن يكون الإمام إمامياً عادلاً، فإذا اطمأن المأموم بذلك فله أن يصلي خلفه ولا ينبغي ترك صلاة الجماعة وأما ما ذكر في السؤال: فسبق المأمومين لا يضرّ بالجماعة إذا لم يكن عمداً وكان بمقدار يسير لا تذهب به هيئة الجماعة، وتقدم من لا يحسن لا يضر بالاتصال إلا إذا علم ببطلان صلاته، والفصل بالصبي المميز لا يضر إلا في صورة العلم ببطلان صلاته كما أن الفصل بمثل الواحد لا يُعدّ فصلاً.

س265: إذا لم تتوفر التربة أو ما يصح السجود عليه، هل يجوز السجود على الكف أو على إبهامي اليدين؟

ج: إذا لم يكن عنده ما يصح السجود عليه أو لم يتمكن من السجود عليه _ لتقية أو غيرها_ سجد على ثوبه المتخذ من القطن أو الكتان، فان لم يكن سجد على المعادن، فان لم يكن سجد على ظهر كفه.

س266: ما الحكمة في قراءة سورة كاملة بعد الفاتحة، والإنسان بطبيعة الحال يمل التكرار فهل يستطيع أن يقرأ بعد الفاتحة آيات من القرآن الكريم في الصلاة الواجبة؟

ج: وردت روايات عن أهل البيت(عليهم السلام)بلزوم قراءة سورة كاملة بعد الحمد، ويمكنه التنويع في السور، ثم أن للتكرار أثراً كبيراً في ترسيخ المعارف في النفس البشرية، وذلك أمر مطلوب، وقد ورد في الحديث الشريف التزام أمير المؤمنين(عليه السلام) على عهد النبي(صلى الله عليه وآله) في بعض الغزوات وفي جميع الفرائض اليومية بقراءة التوحيد فقط، كما أن سورة الحمد تكرر في جميع الصلوات.

س267: لو كان المكلف يؤدي إحدى صلواته الواجبة ولم يكن فكره في الصلاة بسبب انشغاله في أمور دنيوية ولكنه يردد كلمات الصلاة صحيحة، فهل تكون صلاته مجزية؟

ج: صلاته صحيحة من الناحية الشرعية، ولذا لا تجب إعادتها ولا قضاؤها، إلا أن القبول غير الصحة، وقد ورد في الحديث الشريف عن الإمام السجاد(عليه السلام):(لا يقبل من صلاة العبد إلا ما أقبل عليه) .

س268: هل يجوز للمكلف أن يصلي خلف إمام فريضتين في فريضة واحدة، كأن يبدأ معه وفي الركعة الثانية بعد التشهد ينفرد ويكمل الفرض بمفرده ثم يكبر في الرابعة مع الإمام للدخول في الفرض الثاني؟

ج: جائز.

س269: أنا أصلي وفي الأثناء أسمع صوتاً مرتفعاً غلب على صوتي فأنشغل بالصوت المرتفع عن الصلاة وأحياناً لا أسمع صوتي بسبب الصوت المرتفع، فما الحكم في ذلك؟

ج: لا إشكال، وان كان الأفضل الانشغال بالصلاة عن غيرها.

س270: التحق المأموم بالإمام وهو لا يعلم في أي ركعة هو ثم قنت الإمام وركع المأموم لظنه أن الإمام سيهوي للركوع، فهل يجب عليه المتابعة أم ينتظر حتى يركع الإمام؟

ج: يجب عليه أن يتابع الإمام فيقنت ثم يركع مع الإمام.

س271: ما هي الموارد التي يجوز فيها قطع الصلاة الواجبة؟

ج: لحفظ نفس محترمة أو مال أو دفع ضرر مالي أو بدني ونحو ذلك.

س272: إذا شك في مقدار انحراف القبلة فما هو حكمه؟

ج: تكفي المواجهة العرفية للقبلة، وذلك بأن يقف بحيث يصدق عليه أنه متوجه نحو القبلة عرفاً، ولمعرفة تحقق ذلك يسأل أهل الخبرة الموثوق بهم، أو يتبع البوصلة المعتمدة وما أشبه.

س273: هل يجوز للصبي أن يكون إماماً للنساء في الصلاة، أو أن تؤم المرأة الصبيان، وهل تحسب جماعة؟

ج: لا يجوز ذلك.

س274: هل يجوز قراءة جزء من السورة وليس سورة كاملة بعد الفاتحة في الصلاة الواجبة؟

ج: يجب قراءة سورة كاملة بعد الفاتحة في الصلوات الواجبة.

س275: تذكر بعض الروايات استحباب بعض الصلوات بسور معينة مختلفة، فإذا أراد المكلف أن يصلي هذه الصلاة فهل يجب عليه الترتيب بين السور في الركعة الواحدة حسب ترتيب ما ذكرته الرواية، أم يكفي أن تحوي الركعة على هذه السور فقط؟

ج: يراعى الترتيب المذكور في كل صلاة، وإلا فيقصد الرجاء.

س276: يقول الفقهاء: إنه يجب الاقتصار في ضيق الوقت على أقل الواجب من الصلاة، فهل يجب على المصلي أن يخفف من صلاته ويزيد في حركته عن المتعارف، حين الانتقال من جزء إلى آخر كالذهاب إلى السجود والقيام، ويزيد من سرعة قراءته كذلك إذا كان ذلك يوقع الصلاة بأجمعها داخل الوقت أم لا يجب ذلك؟

ج: يجب ذلك، ولكن لا يخرج عن الكيفية المتلقاة للصلاة.

س277: هل يجوز في الصلوات المستحبة الطويلة ـ أن يشرب المصلي الماء خلال الصلاة إذا لم يستطع أن يكمل الصلاة لشدة العطش أو أنه سيتمها بصعوبة بالغة قد لا تجعله يتوجه خلالها؟

ج: لا يجوز الشرب الماحي للصورة الصلاتية، أو المفوت للموالات العرفية، إلا في النافلة لمن كان عازماً على الصوم ويخشى مفاجأة الفجر وهو عطشان والماء أمامه ويحتاج إلى خطوتين أو ثلاثة؛ فانه يجوز له التخطي والشرب حتى يروى وإن طال زمانه إذا لم يفعل غير ذلك من منافيات الصلاة.

س278: يقول الفقهاء أثناء التجافي في صلاة الجماعة يستحب ذكر التشهد مع الإمام والتسبيح أفضل، فهل المقصود بالتسبيح(التسبيحات الأربع)؟

ج: بل هو مطلق التسبيح.

س279: يقول الفقهاء: يجوز العدول من سورة إلى أخرى ما لم يبلغ النصف، كيف يحدد النصف؟ هل بعدد الآيات أم بعدد الكلمات؟

ج: الملاك النصف العرفي، فإذا كانت سورة من أربع صفحات يقال لصفحتين منها أنها نصف السورة.

س280: كنت أصلي وعند الركعة الأخيرة شككت هل أني في فرض الظهر أم العصر، فما الحكم في هذه المسألة؟

ج: يتريث بمقدار يحصل له العلم أو الاطمئنان بأحد الطرفين، فان حصل له العلم أو الاطمئنان بأحد الطرفين بنى عليه، وإن شك في ذلك عدل بنيته إلى الظهر وصلاها ظهراً ثم صلى العصر بعد ذلك.

س281: إذا أحدث الإنسان بعد الصلاة وقبل سجود السهو الواجب عليه، فهل يلزم إعادة أصل الصلاة مع الوضوء، أم يتوضأ لسجود السهو فقط؟

ج: لا يلزم إعادة الصلاة ولا إعادة الوضوء، وعليه أن يأتي بالسجود بعد الصلاة رأساً.

س282: كيف يعرف الإنسان إذا كانت صلاته صحيحة أم غير صحيحة؟

ج: إذا أتم الصلاة بشرائطها وواجباتها المذكورة في الرسالة العملية، فهي صحيحة إن شاء الله تعالى.

س283: لو استغرق سفر المكلف بالطائرة مدة طويلة، وحان وقت الصلاة، ما هي الكيفية التي يصلي بها؟

ج: يتوجه إلى القبلة ويصلي صلاة كاملة كالمعتاد، وإن لم يتمكن من ذلك وخاف فوت الوقت، صلى كيفما أمكنه، فإن الصلاة لا تترك بحال.

س284: ما حكم التسبيح أكثر من ثلاث مرات في الركعتين الثالثة والرابعة؟

ج: جائز، لكن لا ينوي بالزائد الورود، بل ينوي به الذكر المطلق.

س285: هل يجوز الدخول مع الإمام في السجدة الأولى أو الثانية من الركعة الأخيرة، في صلاة الجماعة؟

ج: إذا أدرك الإمام في السجدة الأولى أو الثانية من الركعة الأخيرة وأراد إدراك فضل الجماعة، نوى وكبّر وسجد معه السجدة أو السجدتين وتشهد، ثم يقوم بعد تسليم الإمام ويتم الصلاة بدون تكبيرة جديدة، ولا تحسب له ركعة.

س286: إذا كبّر الإمام في صلاة الجماعة فهل يجوز للمأموم التكبير مباشرة، أم يجب الانتظار حتى يكبر من في الصف الأول؟

ج: إذا كبّر الإمام وتهيأ الصف المتقدم جاز له التكبير.

س287: إذا كانت صلاة الجماعة تقام في أحد المساجد بإمامة إمام عادل، فهل يجوز للناس الصلاة فيه بشكل فرادى؟

ج: إذا أقيمت صلاة الجماعة بشرائطها فلا يجوز التظاهر بالصلاة فرادى إذا أوجب ذلك هتك إمام الجماعة.

س288: ما حكم من نسي قراءة الفاتحة في الركعة الأولى أو الثانية من الصلاة؟

ج: إذا التفت قبل الركوع يقرأ الفاتحة والسورة، وأما إذا التفت أثناء الركوع أو بعده فيكمل صلاته ويسجد سجدتي السهو بعد الصلاة.

س289: في الصلاة الواجبة هل يجب تحديد السورة المراد قراءتها قبل الشروع بالبسملة؟

ج: لا على الأظهر، لكن الأحوط ذلك.

س290: الصلاة التي يهدف منها تعليم الأطفال هل تكون مجزية إذا كانت داخل الوقت؟

ج: نعم إذا كان التعليم من قبيل(الداعي إلى الداعي) أي يقصد الإتيان بالصلاة قربة إلى الله تعالى وذلك لأجل التعليم.

س291: ما حكم الصلاة خلف إمام مسجد لا أعلم عنه أي شيء لا من حيث الاسم ولا العدالة؟

ج: إذا حصل الوثوق والاطمئنان بعدالته ولو من إقتداء بعض المؤمنين به كفى وجاز الإقتداء به، كما أنه يكفي حسب الظاهر الكاشف-ولو كشفاً ظنياً- عن وجود ملكة العدالة في الإمام.

س292: إذا سجد المصلي(المنفرد في صلاته) وارتفعت جبهته عن موضع السجود وعادت قهراً وبسرعة قبل استقراره وقبل الذكر، فما هو الحكم؟

ج: تحسب سجدة واحدة على الأظهر إلا إذا تمكن من حفظ نفسه فيجلس ثم يسجد ثانية فتكون سجدتان.

س293: إذا قام المصلي في موضع الجلوس وقبل أن يقرأ شيئاً أو قبل أن يصل إلى حد القيام التام تذكر وجلس، فهل يجب عليه سجود السهو لهذا القيام؟ وهل يجب عليه سجود السهو لقول: بحول الله وقوته أقوم و أقعد؟

ج: يسجد سجدتي السهو لهذه الزيادة.

س294: ما هو المقدار الواجب في الركوع لمن يصلي من جلوس؟

ج: بمقدار ما يسمى ركوعاً عرفاً متشرعياً.

س295: هل توجد شروط معينة يلزم توفرها في المرأة التي تؤم الجماعة؟

ج: يشترط فيها ما يشترط في إمام الجماعة من العدالة وما أشبه، نعم لا يمكنها أن تؤم الرجال.

س296: ما هو المقصود بغسق الليل، هل هو وقت محدد بالضبط أم هو وقت تقريبي؟

ج: الغسق: هو شدة ظلام الليل وذلك (كما في الحديث الشريف) منتصف الليل وهو منتصف الوقت من أذان المغرب إلى أذان الفجر(الفجر الصادق).

س297: لو نسي المصلي إحدى السجدتين في الركعة الأولى من الصلاة الرباعية وقام للركعة الثانية وتذكر أنه ترك إحدى السجدتين ولم يعلم ماذا يفعل وأتم صلاته، وبعد انتهاء الصلاة سجد سجدتي السهو، فهل صلاته صحيحة أم يجب عليه أن يعيد الصلاة؟

ج: الإمام الراحل(أعلى الله درجاته): في فرض السؤال عليه إعادة الصلاة أو قضاؤها إن خرج الوقت على الأحوط.

السيد المرجع(دام ظله): في فرض السؤال عليه إعادة الصلاة أو قضاؤها، إن خرج الوقت إن كان مقصّراً ،وإن كان قاصراً فلا شيء عليه، بل يسجد السجدة المنسية فقط.

س298: كنت أصلي صلاة الظهر وكنت في الركعة الثالثة وبعد السجدتين قرأت التشهد الأخير، ثم انتبهت أنها الركعة الثالثة فقطعت التشهد وقمت وأتممت الركعة الرابعة، فهل صلاتي صحيحة؟

ج: في مثل هذه الحالة الصلاة صحيحة، وعليك بسجدتي السهو بعد السلام الأخير.

س299: ما هي حدود اللباس للرجل في الصلاة؟

ج: يشترط ستر العورتين فقط بالنسبة إلى الرجل.

س300: هل يجوز الدخول مع الإمام في التشهد الأخير في صلاة الجماعة، وما هي الكيفية؟

ج: إذا أدرك الإمام في التشهد الأخير وأراد إدراك فضل الجماعة نوى وكبر وجلس وتشهد فإذا سلم الإمام قام فصلى من غير استئناف للنية والتكبير ويحصل له بذلك فضل الجماعة.