الفهرس

المؤلفات

  الحديث الشريف

الصفحة الرئيسية

 

نصب أمره ونهيه (74)

مسؤوليات العباد

1: امتثال الأوامر والنواهي

مسألة: انتقلت (سلام الله عليها) من الحديث عن المرسل وغايته من الخلقة ومن البعثة، وعن الرسول (صلى الله عليه وآله) وما حققه من الأهداف، إلى الحديث عن المرسَل اليهم.

ويستفاد من كلمة (نصب أمره ونهيه): ان الهدف الأساسي المتوخى من العباد هو قيامهم بإمتثال الأوامر والنواهي الإلهية، قال سبحانه: (وعليه ما حمل وعليكم ما حملتم وان تطيعوه تهتدوا)[1] فالمخاطبون من قبل الله تعالى بواسطة الأنبياء عليهم السلام يتحملون هذا الأمر العظيم، وقال سبحانه: (مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها).[2]

هذا وتفصيل بحث الخطاب ومن إليه الخطاب في علم الاصول، قال تعالى: (وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه)[3].

قولها عليها السلام: (نصب أمره ونهيه) أي المنصوبون والمقامون[4] لتنفيذ أوامره ونواهيه، إلماعاً إلى لزوم أن يطيعوه تعالى في أمر الخلافة وغيرها، وإلا كانوا معرضين لانتقامه وسخطه، كما أشارت إلى ذلك بعد كلام لها عليها السلام.

[1] النور: 54.

[2] الجمعة: 5.

[3] إبراهيم: 4.

[4] تقول: نصبه أي أقامه، وينصبون أي يقيمون.