المؤلفات

 الفقه والأحكام

الصفحة الرئيسية

 

 

من القواعد الرئيسية التي بني عليها الدين الإسلامي الحنيف هي قاعدة أصالة الحرية، حيث تتفرع منها التطبيقات التي تضعها موضع التعامل مع واقع الحياة، وموضوع الحريات اليوم يعتبر أحد إشكالات العصر الحديث، وقد كتب الكثير من علماء المسلمين ومفكريهم في باب الحرية وغطّوا كل جوانبها في السياسة والاقتصاد والاجتماع، أما كتاب (الحريات) لسماحة الإمام الشيرازي (دام ظله) فيتناول موضوع الحرية ضمن القانون الإسلامي، باعتبار أن وضــعه هو لمصلحة البشرية لا لتقييد الإنسان في قوالب قانونية جامدة.. فجاء الكتاب عرضاً للحريات في كل أبواب الفقه الإسلامي، لذلك فالكتاب يمكن تصنيفه ضمن أبواب 

  مقدمة المؤلف

  الفصل الأول: حرية التجارة

  الفصل الثاني: حرية المزارعة والمساقاة وإحياء الموات

  الفصل الثالث: حرية الإيداع والاستعارة والاجارة

  الفصل الرابع: حرية الوكالة والوقف والصدقات

  الفصل الخامس: حرية السكنى والعمرى والرقبى والحبس وحرية الهبة

  الفصل السادس: حرية السبق والرماية وحرية الوصية

  الفصل السابع: حرية النكاح والطلاق والحداد

  الفصل الثامن: حرية الخلع والمباراة والظهار والايلاء واللعان

  الفصل التاسع: حرية الإقرار والجعالة والإيمان

  الفصل العاشر: حرية الشفعة واللقطة والصيد والذباحة

  الفصل الحادي عشر: الحريات المتفرقة

  الفصل الثاني عشر: حرية القضاء

  الفصل الثالث عشر: الحريات العبادية

  الخاتمة

الفقه. والملاحظ فــي هذا الكتاب، أن سماحة المؤلف أخذ الأمثلة الواقعية لإشكالات الحرية في القانون الإسلامي، موضحاً ذلك بالحوادث والمسائل المستجدة في حياة المسلم المعاصر، ليستخلص القارئ منه أن الإنسان المسلم أو غير المسلم حر في الفعل والترك وإن كان فعل المستحب أفضل وترك المكروه أفضل، وهذا ما أعطاه القانون الإسلامي من مرونة، تجعل منه قابلاً للتطبيق في أي ظرف.

القطع : كبير

عدد الصفحات :325

عدد الطبعات : 1

سنة الطبع : 1414 هـ / 1994 م