المؤلفات

 السياسة والدولة

الصفحة الرئيسية

 

تناقلت المصنفات والوثائق التاريخية القديمة والحديثة جذور الصراع العربي ـ الإسرائيلي بما يكفي للاستدلال بأن طبيعة الصراع لا يمكن أن تستقر إلا على نهاية أحد أطرافه.

من تاريخ اليهود وعلاقتهم بفلسطين

 

من أساليب اليهود

 

عمليات التسوية والموقف الإسلامي منها

ومن عمق هذه البديهية التي أدركها العرب والإسرائيليون ـ إما بالجذر الصراعي وممارساته الميدانية على الأرض أو بالضخ والــــتغذية الــــفكريــة  والسياسية والثقافية ـ اتخذ الصراع صيغاً وأشكالاً متعددة، تراوحت بين استخدام أسلحة الإبادة البشرية، مروراً بضم الأراضي الإسلامية في فلسطين وبناء المستوطنات وانتهاءً بفرض التسوية كأمر واقع رغم أن التاريخ وشواهد الجغرافيا تثبت زيف الادعاءات الإسرائيلية وتعنّت نظريتها السياسية القاضية بفرض وجودها على العرب والمسلمين بدعم مباشر من قبل القوى الحاكمة بمنطق القوة.

ولأن الصراع بين أمة إسلامية لا يمكن أن تفرّط بذرة من تراب فلسطين المقدس وموقعها في حركة مشروع إحياء قيم الإسلام واستئناف خطه الحضاري في العالم، فقد كان من الضروري التذكير برأي الإسلام عبر مرجعيته الشرعية وقيادته الكفوءة وهي تتصدى لمشكلات الصراع بقوة وقدرة وإمكانية على الفصل الاستثنائي.

من هذا كان المرجع الديني الكبير الإمام الشيرازي (دام ظله الوارف) وما يزال السبّاق من بين المرجعيات الدينية الواعية لكشف أخطار الصهيونية ومشروعها التوسعي في العالم الإسلامي، فقد سبق له أن تحرك بمختلف أساليب العمل الإسلامي سواء بالبيانات والمؤلفات والفتاوى لأجل تنبيه المسلمين لهذه الأخطار وتذكيرهم أن الصراع لابد وأن يرتكز على مفهوم الإسلام كقائد ومشروع وميدان، ولعل كتابه (هؤلاء اليهود) أفضل مثال على إدراك السيد المرجع لأخطار المشروع الصهيوني في المنطقة العربية والإسلامية والذي كتبه قبل ثلاثين عاماً ناهيك عن فتواه التاريخية التي أصدرها وحرّم فيها التعاطي مع البضائع الإسرائيلية ومجمل البيانات التي أجاز فيها صرف الثلث من الحقوق الشرعية لإغاثة المتضررين من العدوان الإسرائيلي كما أن فيه إدانة للاعتداءات الإسرائيلية على جنوب لبنان وما يتعرض له جبل عامل من حيف وظلم على يد المشروع الصهيوني.

والكتاب هو استشراف واقعي لنظرة السيد المرجع (دام ظله) لعدم إمكانية قيام (صلح) حقيقي بين العرب وإسرائيل بحكم التناقض الحادّ في تصور الأمة وشعوبها لأصل الصراع وتصور اليهود لمشكلة الصراع مع العرب والمسلمين.

نأمل أن يكون هذا الكتاب الذي هو بالأساس محاضرة كان ألقاها السيد المرجع (دام ظله) على أساتذة وطلبة الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة وبذلك ستكتشف أن السيد المرجع (دام ظله) لم يكن يحاضر كعادة المحاضرين في استعادة الوثائق والتذكير بمضمون الصراع، بل كان يكتب فعلاً.

وقد دلت الوقائع أن هذا الاستشراف كان في محله حيث بدأت الكثير من متبنيات عملية المصالحة مع إسرائيل تسقط الواحدة بعد الأخرى.

القطع:متوسط

عدد الصفحات: 72

عدد الطبعات:1

سنة الطبع: 1419 هـ /1998م