الفهرس

المؤلفات

السياسة والدولة

الصفحة الرئيسية

 

وأخيرا فقد أسسنا والحمد لله بتوفيق منه تعالى ونحن في قم المقدسة إما مباشرة وإما بالتسبيب تشويقاً وترغيباً، وتشجيعاً وتوجيهاً، مئات من المؤسسات الدينية والثقافية والخيرية والاجتماعية من المساجد والحسينيات والجرائد والمجلات الدينية والمكتبات ومواقع الانترنت في مختلف بلاد العالم[1].

والمرجو من الله عز وجل أن يجعل هذه الأمور مفيدة ومثمرة وان نتمكن من الاستفادة منها في نشر الإسلام ونشر ثقافة القرآن، وثقافة أهل البيت (عليهم السلام) استفادة بالمستوى المطلوب، لينتشر نور الإسلام ونور القرآن ونور رسوله (صلى الله عليه وآله) وأهل بيته الطاهرين (عليهم السلام) إلى العالم أجمع.

نسأل الله تعالى أن يوفقنا لذلك ويتقبل منا كل ذلك بقبول حسن، ويبارك لنا فيها، وهو الموفق المستعان، وصلى الله على محمد وآله لطاهرين.

قم المقدسة

محمد الشيرازي

 

[1] ـ إن ما أسس بتشجيع سماحته وتشويقه وتوجيهاته تفوق الألف مؤسسة طيلة حياته المباركة، وكان قد نوى أن يؤسس عشرة آلاف مؤسسة إلا أن بعض الظروف منعت ذلك (الناشر).