الفهرس

المؤلفات

السياسة والدولة

الصفحة الرئيسية

 

من يتخذ القرار؟

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): «من أصبح لا يهتم بأمور المسلمين فليس منهم.. »[1].

وقال أبو عبد الله الصادق (عليه السلام): «إنما المؤمنون إخوة بنو أب وأم وإذا ضرب على رجل منهم عرقٌ سهر له الآخرون»[2].

هناك قسم من أفراد المجتمع لا يشغل تفكيرهم: من الذي سيأتي بعد صدام؟، فهم يفضلون الوقوف على التل دوماً، وينتظرون حتى تأتيهم النتائج جاهزة، والغرب يستغل الفرصة في مثل هذا الوضع ـ الذي يتخلى فيه جزء من الأمة عن واجبه ـ ليعمل على إزالة صدام مثلاً، ويأت بشخص آخر عن طريق الانقلاب العسكري وما أشبه ـ وهذا أمر سيئ للغاية ـ هنا نتساءل: لماذا لا نُقدّر مستقبلنا بأنفسنا؟ وهذا السؤال موجه لكل فرد من أفراد الأمة، حيث أنهم كلهم يشتركون في صنع المستقبل.

[1] ـ الكافي: ج2 ص164 باب الاهتمام بأمور المسلمين ح5.

[2] ـ الكافي: ج2 ص165 باب أخوة المؤمنون بعضهم لبعض ح1.