المؤلفات

 الأخلاق والسلوك

الصفحة الرئيسية

 

الأولياء ثلة من الناس، قلّ عددهم، ورغم ذلك هم المنفردون بمجد القرب من الله تعالى. فهم عماد الأرض، وصمام الأمان. اتخذوا العبادة نهجاً، وجعلوا العلم مناراً يسيرون خلفه إلى نيل مرادهم والوصول إلى حبيبهم. وللسير إلى الله آداب وسلوك، ومناهج مضيئة، ترسم للآخرين خطىً واضحة، ثابتةً لا خوف فيها ولا تلكؤ.

   درجاب اليقين وثماره

   مسالك الهداية

   من هدي القرآن والسنة

من هدي القرآن الحكيم
من هدي السنة المطهرة

تلك رحلةٌ إلى عالم النقاء، عالم العبادة والعرفان، لا يصيبهم فيها كلل، ولا يلحقهم الملل، لأن غايتهم لا تدرك وهو الحبيب المطلق سبحانه وتعالى. هي الرحلة إلى الله عبر السلوك الأخلاقي الرائع، الذي انتهجه الأنبياء والرسل والأوصياء والأولياء. نهج يرسم للإنسان مسار الكمال والسعادة الذي أمرنا الله تعالى به، عبر خطى الأولياء من عباده. يدلنا كراس (من خطى الأولياء) للمجدد الثاني الإمام الشيرازي (اعلى الله درجاته) متحدثاً فيه عن الحياة الدنيا وأنها ميدان كدح دائم ليلاقي الإنسان جزاء عمله، إضافةً إلى تحدثه عن اليقين ودرجاته وإمكانية الحصول عليه والثمرات الدنيوية والأخروية المترتبة على اليقين، ذاكراً خطبة المتقين لسيد المتقين الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام). ثم ذكر سماحته بعض الأمثلة عن الشخصيات الطاهرة كقصة إبراهيم الخليل (عليه السلام) ويقينه الثابت، ثم تحدث سماحته عن الاقتداء بأهل البيت (عليهم السلام) والاهتداء بنورهم، وهو من أهم الأمور الموصلة إلى اليقين التام والانقطاع إلى الله تعالى، إلى غير ذلك من المواضيع الفرعية المتعلقة باليقين مما احتواه هذا الكراس مختتماً بهدي القرآن والسنة المطهرة.

القطع : متوسط

عدد الصفحات: 48

عدد الطبعات :1

سنة الطبع : 1422 هـ /2001م

لتحميل النسخة الكاملة من الكتاب