المؤلفات

السياسة والدولة

الصفحة الرئيسية

 

 

إمتد الصراع بين العلماء وحكام الجور منذ العصور الأولى لتكون البشريه فكانت شدة العداء الذي واجهه الأنبياء من عتاة أقوامهم بحيث خلفت هذه العداوة البغيضة آلاف الـقتلى من الأنبياء على أيدي الظلمة ومثّل بالكثير منهم، ولحق بهم من الأتباع التلاميذ والعلماء والرهبان ما أدمى جبين البشرية.ولعل السر الكامن وراء هذا العداء هو حالة الجهل المطبق الذي كان يلف هذه الاوساط إضافة الى خشية 

 المقدمة

الفصل الأول

آثار محاربة العلماء  

الفصل الثاني

  تقدم المسلمون بانتهاج الحكومة الاسلامية 

الخاتمة

سلاطين الظلمة وحكام الجور من سطوة الانبياء ومن بعدهم العلماء على الناس، للتعلق الذي يلقاه العالِم من قبل الناس عندما يقترب منهم ويقتربون منه وهكذا أمتدت حالة الصراع مع الحكام الذين لا يألون جهدا في إبعاد العلماء عن الناس ليتسنى لهم السيطرة على مقادير الشعوب وامتلاك أعناقها، في هذا الكراس يصور سماحة المرجع الامام الشيرازي(دام ظله) أبعاد هذا الصراع مضيفا اليسه تجربة سماحته الشخصية مع بعض الحكام الظلمة وكذلك اسباب عدم تقدم الشعوب الاسلامية وعدم دفاعها عن الأوطان حتى في اشد حالاته.

القطع:متوسط

عدد الصفحات: 48

عدد الطبعات:1

سنة الطبع: 1420 هـ /1999م