المؤلفات

 الحقوق والقانون

الصفحة الرئيسية

 

 

أحد مبادئ الدين الاسلامي الرئيسية والتي رفعت من مكانة الفرد المسلم وارتقت به الى قمة السمو شخصيته الانسانية كان مبدأ الحرية.

ومن الجوانب الهامة التي تتعلق بهذا المبدأ في هذا الباب هي مسألة السجون، وما ارتكب فيها من أخطاء فادحة تحت ستار القانون، فكيف يرى الاسلام السجن والسجين؟ او(كيف ينظر الاسلام الى السجين) هذه الأشكالية التي تبحث عن عملية تقنين مبرمجة يكفلها الفقه الأسلامي، لذا فأن هذا الكتاب هو رسالة عملية في فقه الحرية ونظرة الأسلام الى السجين كأنسان..  مسلماً كان أو غير مسلم، وتفصّـل فقرات هذا الكتاب حقوق السجين داخل السجن وخارجه والتأهيل الأجتماعي والمدني للسجين بعد إنتهاء مدة محكوميته، وطريقة إدارة السجون ونوعية الموظفين كما  تطرق المؤلف الى بعض الأنشطة المطلوبة داخل السجون كالعمل والرياضة والصفات الواجب توفرها وممارسة الهوايات إضافة الى ان ذلك يشمل

    المقدمة

الفصل الأول: كيف تعامل الاسلام مع السجون

    أ ـ الإنسان والحرية

    ب ـ ظاهرة التعذيب والمعالجة الإسلامية

الفصل الثاني: حقوق السجين في الإسلام

    أ ـ التمتع بالحريات

    ب ـ من واجبات الادارة تجاه السجين

    ج ـ من حقوق السجين

    د ـ تأهيل السجين

السجين والمديرين والمشرفين على السجون على حد سواء وكذلك نبه الى ضرورة تمتع القانمين على هذه السجون برواتب وأجور كافية لتحسين أدائهم وتربيتهم أخلاقياً ومنحهم إجازات دورية تمكنهم مم مواصلة عملهم دون الممارسات التي غالبا ما تحدث في السجون نتيجة الضغط النفسي الذي يعيشه المشرفون عليها.

وقد قدم الامام الشيرازي الراحل (اعلى الله مقامه) للكتاب بمقدمة موجزة وفصل في أصالة الحرية للانسان وأورد سماحته نماذجا من ســـجون الدولة الاسلامية في عهد الامام أمير المؤمنين(عليه السلام) ويمكننا ان نوجز محتويات الكتاب بأنها أحدث رسالة فقهية في هذا الباب للتعريف بالقانون الاسلامي وبحث إمكانية تثبيتها في دساتير الدول الاسلامية..

القطع : متوسط

عدد الصفحات : 64

عدد الطبعات : 1

سنة الطبع : 1420هـ /1999م