المؤلفات

  الحديث الشريف

الصفحة الرئيسية

 

يعتبر الحديث المصدر الثاني للتشريع في الإسلام بعد القرآن الكريم، حيث جمع هذا المصدر إضافة إلى الأحاديث النبوية الشريفة والروايات الواردة عن أهل البيت (عليهم السلام) ضم كذلك الأحاديث القدسية عن الله تعالى والتي بلغها الرسول الأكرم(صلى الله عليه وآله وسلم)، وقد أهتم علماء المسلمين بالحديث فألفوا عشرات المصنفات الضخمة المعتبرة الأسانيد، وخضعت إلى التصنيف من حيث قوة سندها فظهر علم خاص سمي فيما بعد بـ ( علم الرجال) الذي شذب هذه الروايات بناء على ثقة رواتها وتسلسل النقل عن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة(عليهم السلام) وقد اعتمد الكثير من العلماء على تلخيص الأحاديث إما بأخذ لفظ واحد للحديث أو حسب المواضيع والأبواب التي تناولتها ويأتي هذا الكتاب ( تذكرة الأخبار في تلخيص ربيع الأبرار) من باب المختارات من الأحاديث حسب الأهمية التي ارتآها المؤلف، باقتطاف درر الحديث في الأخلاق والاجتماع والخلق إلى غير ذلك مما لا بد للمسلم من معرفته، وقد جمعت أبواب الكتاب الأولية في فصول تحت عناوين رئيسية تسهيلا لتناول موضوعاتها، وقد اقتصر سرد هذه الروايات على النصوص تجنبا للإطالة، ويعتبر هذا الكتاب مصدرا لأن الأحاديث الواردة فيه مستقاة من الأخبار الواردة عن أهل البيت(عليهم السلام) واعتمادا على رجال الشيعة الموثقين من قبل العلماء والفقهاء...  

  مقدمة الكتاب

 

  الفصل الأول: عالم الخلق

 

  الفصل الثاني: محاسن الأخلاق

 

  الفصل الثالث: رذائل الأخلاق

 

  الفصل الرابع: أفعال الإنسان وآثارها الوضعية بين الاستحباب والنهي

 

  الفصل الخامس: أبواب متفرقة  

 

 

 

القطع : كبير

عدد الصفحات: 256

عدد الطبعات :1

سنة الطبع : 1419 هـ /1999م