المؤلفات

 السياسة والدولة

الصفحة الرئيسية

 

وبعد أن زال الطاغوت وعاد العراق يدأب المهتمون بتاريخ هذا البلد الطيب بالحفر في ذاكرته لإظهار المواقف والمآثر البطولية التي وقفها أصحابها دفاعاً عن هذا البلد وأهل هذا البلد.

   جريمة التهجير

   طغاة العراق.. أهداف وأساليب

   أكراد العراق

   من الأمويين إلى طغاة العراق

   من هدي القرآن الحكيم والسنة المطهّرة

كتاب «التهجير جناية العصر» الذي يضمّ بين دفّتيه محاضرات لسماحة الإمام المجدد الثاني الشيرازي الراحل (أعلى الله درجاته) والتي يطلّ منها القارئ على ما عاناه العراقيون لاسيما الشيعة منهم منذ بدايات القرن العشرين من اضطهاد بأبشع صوره، والذي تجسد في عمليات التهجير والتسفير أو الترحيل، والذي هو أسلوب توارثه الطغاة الذين مروا على العراق.

في قراءة الكتاب عرض لأهم الحقب الزمنية الدموية التي مر بها العراق كما فيه غنىً للقارئ الكريم للإطلاع على ما عاشه المهاجرون من قصص المآسي والأحزان في ظل النظام البائد لاسيما ما عاناه أكراد العراق حيث يركز الإمام الراحل (أعلى الله درجاته) على جريمة حلبجة.

يضم الكتاب «التهجير جناية العصر» صوراً من واقع دموي عاشه العراق في ظل نظام طاغوتي مستبد... فيها «هذه الصور» الدروس والعبر للحكام والشعوب على السواء.

القطع : متوسط

عدد الصفحات: 128

عدد الطبعات :1

سنة الطبع : 1423 هـ /2003م

تحميل نسخة الكتاب كاملة